هل تعرضت من قبل في مكان عملك إلى متسلطٍ مسيء؟ شخصية صعبة ومشينة؟ انتقاداتٍ بغير محلها؟ إن العمل مع زميل أو مسؤول تكرهه ليس بالأمر السهل، أغلب الناس يبقون محاصرين بين خيارين فقط، العمل وتحمل المعاناة أو الاستقالة والتخلي عن المنصب الذي ربما تعبوا للحصول عليه.

لماذا تحدث الكراهية أثناء العمل؟

العمل عبارة عن نظام وله قواعد على الجميع احترامها، عندما يتم طرح هذه القواعد بشكل سيء أو لا يتم العمل بها، تتولد الاتهامات وسوء الفهم داخل الفرق، حسب علماء النفس، فإن التنظيم السيئ للعمل، وعدم احترام القواعد هو أصل العلاقات المتضاربة أو السلبية بين الزملاء، الحل الأمثل هو مراجعة القواعد والأنظمة الخاصة بالشركة، لكنه ليس من السهل دائمًا تطبيقه في أرض الواقع.

كيف تعمل مع شخص تكرهه

تأكد من حل مشاكلك بطريقةٍ مباشرة

لا أستطيع تحمل هذا، إنه ظالم، مديري لا يطاق... هذه الكلمات لن تغير من الوضع للأسف، إلا أنها تزيد من حدة استيائك تجاه الشخص المكروه ولا تقدم لك أي حلول، الأمر نفسه ينطبق على الزملاء الذين يشاركونك مشاكلهم ويتفقون معك في الشركة لكن لا يفكرون في الحلول ويخلقون فقط جوًا سيئًا في العمل، هذه السلوكيات تؤدي إلى إجهادٍ عقلي وإرهاقٍ معنوي.

 اسأل الشخص المعني بشكلٍ مباشر ما هو الخطأ الذي ارتكبته! اذهب لرؤية هذا الزميل الذي يشكو طوال الوقت واطلب منه أن يوضح بالضبط سبب عدم رضاه عن العمل، وأنت أيضًا قم بالمثل، إذا كان رئيسك يلومك على أشياء بشكلٍ قاسي وتظن أنه يظلمك، اذهب إليه وأخبره بشكلٍ مباشر عن استياءك باحترام.

إن قول الأشياء بشكلٍ مباشر يساعد الناس في العثور على السبب الدقيق للمشكلة وبالتالي الوصول الى الحل، هذه الطريقة واقعية ومفيدة بدلاً من الشكاية والإجهاد والخوف.

كتابات في حالة إساءة استخدام السلطة

هل أنت تعاني من إساءةٍ في استخدام السلطة وسئمت من ذلك؟ مللت من تناقض ومعاملة المسؤول لك؟ اكتب رسالة تشتكي فيها وتوضح موقفك في كل مرة تكون فيها ضحية أو شاهدًا على أمرٍ يخالف قوانين مكان العمل، إذا كان بعض الأشخاص يسيئون استخدام سلطتهم، فذلك لأن المنظمة داخل الشركة تسمح بذلك، وفي هذه الحالة على الموظفين إرسال بريدٍ إلكتروني إلى الشخص المعني لإعلامه بما يحدث، لا تنسى ملاحظة التاريخ والساعة واقتباس الكلمات التي وجهها الشخص إليك في ذلك اليوم ثم إرسالها.

إن القيام بالكتابات طوال الوقت يساعد في الحفاظ على أدلةٍ على مواقف ملموسة تجدها غير عادلة أو غير قانونية أو غير محترمة، في كل مرة يحاول فيها المسؤول أن يجعلك تشعر بعدم الارتياح وأمام كل مسؤولٍ يحمل ادعاءاتٍ كاذبة بشأن المواقف السابقة، يمكنك إثبات عكس ذلك من خلال العثور على أدلة مكتوبة توضح الخطأ.

وبهذا، فإن هذا المسؤول الذي ينتهك سلطته يفهم أنه لم يعد لديه الكثير من الحرية للعب في مكان العمل وإهانة العمال أمام الجميع، فوائد هذه الطريقة لها تأثيرٌ فوري حيث تفرض الكتابات على المسؤول الظالم التصرف بشكلٍ مختلف وتوعيته بأن أقواله ممكن أن تجرح العمال.

هذا ليس كل شيء، في حالة الوصول إلى القضاء، تكون للكتابات قيمة قانونية أيضا.

شارك مشاعرك مع الآخرين

الروح الجماعية لها قيمة في العمل، بدلاً من البئس لأنك مضطر للعمل مع هذا الزميل البغيض، شارك مشاعرك مع زملائك الآخرين أو أصدقائك، ربما يكونون سببا في اصلاح العلاقة بينكما، المجموعة هي متنفس للاستماع إلى الآخر وتقديم الحلول في كثيرٍ من الأحيان، يعبر الضحية عن وجهة نظره مع وجهة نظر الآخرين ويمكن أن تساعده إجاباتهم في إيجاد حلٍ للمشكلة، حلٍ ربما لم يستطع الوصول إليه بسبب الغضب أو الخوف أو التوتر.

استفد من إدارة الموارد البشرية

أخيرًا، إذا كان الموقف يؤثر عليك، فاعلم أن خدمة الموارد البشرية الخاصة بشركتك موجودة للاستماع إليك ولمساعدتك، الموارد البشرية لديها واجب تجاه الصحة البدنية والعقلية للموظفين، هنا مرة أخرى، الكتابة مهمة جدًا، لا يمكنك الاجتهاد في العمل مع ظروف مماثلة؟ أخبرهم عن طريق بريد إلكتروني إلى مدير الموارد البشرية، اكتب بدقة التاريخ، الوقت، المكان واقتبس الكلمات التي ازعجتك، احرص على أن يكون الأمر يتعلق بعدم احترام قواعد معينة في العمل، ستتدخل إدارة الموارد البشرية كوسيط لإيجاد الحل.

المصدر:doctissimo