الخجل أثناء الحديث مع الآخرين هو مرض نفسي ومشكلة اجتماعية شائعة تعيق الشخص عن العيش بشكل طبيعي في المجتمع، وقد تدفع به للعزلة والانطواء على النفس والابتعاد عن الآخرين وذلك ما يؤدي لكبت الأفكار وأحيانا الإصابة ببعض الاضطرابات النفسية. غالبا ما يسيطر هذا المرض النفسي على الشخص وينمو معه منذ الطفولة، فيؤثر على طاقاته الفكرية والإبداعية. دعونا نتعرف فيما يلي على أسباب الخجل أثناء التحدث إلى الآخرين، السلبيات وطريقة التغلب على الخجل الاجتماعي.

أسباب الخجل أثناء التحدث مع الآخرين

يعاني الكثير من الأطفال من الخجل الاجتماعي أكثر من الكبار، لهذا يرى علماء النفس بأن الأسباب قد تكون:

  • تهديد الوالدين الطفل أمام الناس وتوجيه النقد له.
  • شعوره بالخجل ومعاناته من الانطوائية منذ الطفولة.
  • شعور الشخص بعدم الأمان مع الآخر.
  • فقدان المهارات الاجتماعية للتواصل مع الغير.
  • خوف الأم على الطفل أكثر من اللازم.
  • تدليل الوالدين للطفل بشكل زائد عن الحد.

سلبيات الخجل الاجتماعي

  • عدم القدرة على التعبير عن النفس.
  • عدم التعبير عن الاحتياجات والرغبات.
  • عدم تكوين صداقات وعلاقات اجتماعية.
  • عدم التعلم من التجارب السابقة.
  • قلة الأشخاص الذين يوجدون حول الشخص.
  • الابتعاد عن من ينتقدون صفات وتصرفاته.
  • صعوبة التأقلم مع الواقع.

كيف تتكلم مع الآخرين بدون خجل؟

هناك مجموعة من الخطوات والنصائح التي يجب على الشخص تطبيقها واتباعها من أجل التخلص على الخجل:

  • لو كنت تعاني من الخجل الاجتماعي فإننا ننصحك بالتدرب على التحدث مع الآخرين.
  • التفكير بكل هدوء والتحلي بالإيجابية أثناء التحدث مع الآخرين.
  • ترتيب الأفكار حتى لا تشعر بالتوتر أثناء حديثك إليهم.
  • الحفاظ على التواصل البصري أثناء التحدث إلى الناس، أي النظر إلى عينيهم مباشرةً.
  • أفضل وسيلة للتغلب على الخوف هي مواجهة مصدره، لهذا واجه المخاوف التي تشعرك بالخجل.
  • عندما تتحدث إلى الآخرين فاحرص على أن تركز عليهم ولا تقوم بأي سلوك يخبرهم بأنك متوتر، مثل مسك الشعر أو الانشغال في الملابس أو الساعة أو غيرها.
  • طور المهارات الاجتماعية التي تمكنك من التواصل مع الآخرين بكل أريحية والتغلب على الخجل، مثل المرن على لفظ الكلمات بطريقة متقنة، تحسين مخارج الحروف لو كنت تعاني من أي مشكلة بها، التدرب على التكلم ببطء وبسرعة أيضاً، تدريب الصوت من أجل الحصول على طبقة صوت مناسبة.
  • فكر وحدد الأسباب التي تشعرك بالخجل وحاول التغلب عليها.
  • القيام بنشاطات اجتماعية مع الآخرين مثل التطوع والانخراط في المناسبات الاجتماعية كالحفلات.