في مكان عملك، ستجد أشخاصاً من مختلف الأنواع، فمنهم الكرام، والأذكياء، ومنهم الذين يتحلون باللطافة، لكن في نفس الوقت ستجد أشخاصاً مزعجين قد يدفعون بك إلى حافة الجنون في حال لم تُجِد التعامل معهم، فهؤلاء يتميزون بالتسرع والانفعال وعدم مراعاة ظروف ومشاعر الآخرين، والتعامل معهم منهك سواء على الجانب النفسي أو العقلي، لهذا حاول قدر الإمكان أن تتفادى التواجد معهم، ولكن لو اضطررت للتعامل معهم فعليك أن تكون على إلمام بالتقنيات والطرق التي ينبغي عليك التعامل بها معهم.

تقبل واقع أنك لن تحب الجميع

قد يخيل إليك بأن حسن أخلاقك ولطافتك يجب أن تقبل بالمثل وهذا خاطئ. عليك تقبل واقع أن المحيطين بك لن يعاملوك بنفس الطريقة التي تعاملهم بها، وبأنك لا تستطيع تجنب التعامل مع أولئك الذين لا تطيقهم، وعدم حبهم لا يعني بأنك شخص سيئ والعكس صحيح.

تحمل أو تجاهل المزعجين

حاول إيجاد أي طريقة محايدة من أجل التعامل معهم وذلك عن طريق التخلص من المشاعر السلبية أو الإيجابية الذي سيساعدك على تحمل إزعاجهم. أنت مجبر للتعامل مع إزعاجهم لأنهم في النهاية يعملون مثلك من أجل نفس الهدف، لكن في حال لم تستطيع تحملهم، فسبيلك الوحيد هو تجاهلهم كلما سنحت لك الفرصة، مثل عدم إعطائهم ردة فعل ترضيهم. هذا الأمر سيجعلهم يتراجعون عنك عاجلاً أم آجلاً.

تعامل معهم بكياسة

قم بالتصرف بشكل موضوعي ومحايد، والأسلوب المثالي للتعامل مع المزعجين في العمل هو عدم إظهار أي مشاعر لهم وجعل وجهك خالي من التعابير فذلك أفضل سلاح. فمهما كان تصرفك وشعورك فإن الآخر سيتصرف وفقاً لذلك، لهذا لا تكن وقحاً حتى لا يتم جرك إلى مواجهات أنت في غنى عنها.

سقف توقعاتك

كل شخص لديه شخصية تحدد ردة فعله مختلفة عن الآخرين، لهذا فالمزعجون لن يتعاملوا مع المشاكل كما تتعامل معها أنت، لهذا عليك تقبل الواقع وتجنب التعرض لأي خيبات أمل متتالية. قم بتعديل نظرتك لزميلك المزعج وتقبله كما هو وتخلص من آمالك في أن يصبح شخصا جيدا يوما ما، ولا تنسى التحضير لأي تصرف سيء قد يصدر منه.

ركز على نفسك

لا تفكر في الأشخاص الذين لا يهمهم سوى استفزازك وإزعاجك، بل فكر في نفسك وفي عملك. وتذكر أن ما تكرهه في غيرك تكرهه في نفسك أيضاً، لهذا اعلم بأن تغيير نفسك أسهل بأشواط من محاولة تغيير هؤلاء.

حدد الخطوط الحمراء

عليك إخبارهم بالحدود الحمراء التي لا يجب عليهم تجاوزها معك، وذلك حتى يعرفوا متى ينبغي عليهم التوقف والابتعاد عنك والالتزام بالقوانين. كن واضحاً ذلك الأمر، واجههم بذلك وكن لبقاً خلال المواجهة وحازماً وابتعد عن أي جمل استفزازية.

تعلم من الآخرين

راقب طريقة تعامل وتصرف طرف ثالث مع الشخص المزعج، راقب أسلوبه وطريقة مواجهته، فهذه المراقبة كفيلة بأن تمنحك فكرة وافية عن الفعل وردود الفعل.