حتى أولئك الذين يبدون لك في قمة السلام الداخلي يعانون في بعض الأحيان من التوتر والقلق، ولكن الأمر الصعب والذي لا يجيده كثير من الناس هو كيفية محو هذا التوتر بشكل نهائي، حيث إن الأشخاص الأذكياء يستطيعون إدارته بطريقة حكيمة، لهذا سنعرض عليكم في هذا المقال بعض الطرق التي تساعدك على التخلص من التوتر والقلق ولو بشكل جزئي، وسوف تمكنك من إدارة الضغوطات الحياتية بطريقة لا تؤثر سلبيا على صحتك النفسية.

قضاء الوقت مع أشخاص تحبهم

عندما تقضي وقتك مع الأشخاص الذي تهتم لأمرهم ويهتمون لأمرك فإن ذلك يعتبر عاملا جيدا لتخليصك من التوتر والقلق. أخبرهم بما تشعر به واتركهم يخبرونك بالنصائح واستمع إليهم بكل اهتمام.

الابتعاد عن التكنولوجيا

في الحقيقة، اللجوء لمواقع التواصل الاجتماعي والوسائل التكنولوجية يشتت ذهن الشخص وتوهم الشخص بأنه مشغول على الرغم من أنه لا ينجز أي شيء ذا قيمة. لهذا ينصح بالابتعاد عنها والتواصل مع البشر الحقيقيين والعودة للحياة الحقيقية، فالابتعاد عن التكنولوجيا سيتيح لك الفرصة للتفكير بهدوء وحكمة في مشاكلك وسيوصلك لحلول فعالة لها.

اذهب إلى مكان هادئ

عندما تعصف بك الأزمات ومشاكل الحياة، ابحث عن مخرج من تلك الضوضاء المقلقة وابحث عن مكان بعيد تكون فيه لوحدك ولا يوجد حولك إلا السلام والهدوء فقط، لا وجود لأي أحد يقطع حبل أفكارك أو يزعجك، وذلك المكان من الممكن أن يكون غرفة صغيرة في البيت أو مكانا بعيدا على شاطئ البحر. فقط أغمض عينيك وتنفس بعمق واستسلم للطبيعة.

عش اللحظة

تعلم طريقة عيش اللحظة والاستمتاع بها، لا تفكر في المستقبل ولا الماضي بل ركز على الحاضر فقط، لأن الكثير من الأشخاص يصابون بالقلق والتوتر جراء التفكير المفرط فيما يخبئه المستقبل. يمكنك اللجوء لدروس تعليم اليوجا أو التأمل من أجل مساعدتك على هذا الأمر. الموسيقى هي الأخرى تعتبر وسيلة جيدة، لهذا أنصت إليها واستشعرها بقلبك وروحك وعقلك.

التمارين

تعمل ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم على تخليص الجسم من الضغوط النفسية والعقلية والجسدية. لهذا احرص على الذهاب للجيم من أجل تخليص نفسك من التوتر والقلق وجميع المشاعر السلبية، وإن لم تستطع ذلك، فاحرص على ممارسة المشي لمدة ربع ساعة أو ممارسة تمارين الضغط في مكانك.

شتت نفسك

عندما يحيط بك التوتر والقلق من كل جهة، يفضل أن تقوم بتشتيت عقلك بعيدا عن الضغوط عبر ممارسة هواية ما تحبها وتجلب لك المتعة مثل السباحة أو لعب كرة القدم أو عزف الموسيقى أو الكتابة أو القراءة أو أي شيء آخر، المهم هو أن تشعر بالمتعة وأنت تقوم به.