الجهاز العظمي له دور كبير في المحافظة على بنية الجسم فهل يمكن تصور جسم بشري بدون عظام بالتأكيد لا يمكن تخيل ذلك، كما أن الجهاز العظمي له دور آخر هو حماية الأعضاء وتثبيت العضلات، والعظام هي المخزن الرئيسي للكالسيوم، فمن الضروري بناء عظامٍ قويةٍ وصحيةٍ خلال مرحلة الطفولة والمراهقة، ولكن يجب اتخاذ إجراءات لدعم صحة العظام في مرحلة البلوغ أيضاً.

لماذا تعتبر صحة العظام ضروريةٍ؟

نسيج العظام يتغير باستمرار حيث يصنع الجسم خلايا عظمية جديدة ويتخلص من الخلايا القديمة هذا عندما يكون الأنسان في مرحلة عمرية صغيرة، فتزداد كتلة العظام باستمرار للوصول إلى سن الثلاثين تقريباً، ثم يستمر إعادة تكوين خلايا العظام بعد ذلك، ولكن في المقابل ستكون نسبة خسارة الخلايا العظيمة أكبر من انتاجها في تلك المرحلة العمرية، لهذا من الضروري المحافظة على صحة العظام وبالأخص عند التقدم في العمر حيث تصبح احتمالية الإصابة بهشاشة العظام كبيرةً، وهي الحالة التي تصبح العظام فيها ضعيفةً، وهشةً، قابلةً للكسر بسهولةٍ، فكلما ارتفعت كتلة العظام كان احتمال الإصابة بهشاشة العظام ضئيلاً في المستقبل بعد التقدم في العمر.

كيفية المحافظة على صحة العظام

يمكن اتخاذ بعض الخطوات البسيطة لإبطاء أو منع فقدان الخلايا العظمية

  • للبالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و50 عاماً والرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 51 و70 عاماً يجب ادخال نسبة كبيرة من الكالسيوم إلى النظام الغذائي هذه النسبة يجب ألا تتعدى عن 1000 ملغ في اليوم لمن تكون أعمارهم أقل من 50 عاماً، قد ترتفع إلى 1200 ملغ يومياً للنساء بعد سن الخمسين، والرجال بعد سن السبعين، ويمكن الحصول على الكالسيوم من:
  1. الألبان، ومنتجاته.
  2. والبروكلي.
  3. واللفت.
  4. سمك السلمون.
  5. السردين.
  6. فول الصويا.
  7. اللوز.
  8. ويمكن الحصول على الكالسيوم من المكملات الدوائية ولكن باستشارة طبيب فقط.
  • يحتاج الجسم إلى (فيتامين د) لاستيعاب نسبة الكالسيوم المقدمة له، لهذا يُنصح البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و70 عاماً بتناول 600 وحدة دولية من فيتامين د في اليوم الواحد، أما الأشخاص الذين يبلغ عمرهم أكثر من 71 عاماً فيُنصح ب 800 وحدة دولية من فيتامين د، ويأتي فيتامين د من المصادر الغذائية التالية:
  1. التونة.
  2. السردين.
  3. صفار البيض.
  4. الحليب المدعم.
  5. كما وتساهم أشعة الشمس في تحفيز انتاج الجسم لفيتامين د.
  • النشاط البدني والرياضة اليومية لها دور كبير في بناء عظامٍ قويةٍ، وابعاد خطر الإصابة بهشاشتها، لهذا يُنصح باتباع تمارين المشي والركض، والتنس، وتسلق السلالم.
  • أخيراً يجب تجنب تعاطي المخدرات والابتعاد بشكل نهائي عن التدخين، بالإضافة إلى تجنب شرب الكحول.