يعتقد الكثير من الناس بأن جسم الإنسان يحرق أثناء فترة الاستيقاظ كمية دهون أعلى من تلك التي يحرقها خلال النوم وهذا خطأ، فالحقيقة أن الجسم يقلل من عملية الحرق أثناء اليقظة من أجل الحفاظ على الطاقة التي يمتلكها، والمثير للدهشة أن هناك دراسة توصلت إلى أن الأشخاص الذين ينامون ل3 ساعات إضافية يفقدون 400 سعرة حرارية إضافية كما أن الذين لا يحصلون على عدد ساعات نوم كافية يفقدون العضلات بصورة أكبر. نستعرض عليكم في هذا المقال كيفية حرق الدهون أثناء النوم.

عوامل مؤثرة

هناك مجموعة من العوامل التي يمكن أن تزيد أو تخفض من حرق الدهون أثناء النوم والتي يمكن الاعتماد على بعضها واللجوء إليها من أجل هذا الأمر، من هذه العوامل ما يلي:

  • يمكن أن يتسبب وجود خلل أو اضطراب بعض الأعضاء مثل الغدة الدرقية في إبطاء عملية التمثيل الغذائي وحرق السعرات الحرارية.
  • على عكس المتوقع، يتسبب تناول الطعام قبل النوم في تسريع عملية الأيض لكن يجب الحرص على تناول طعام خفيف للنوم بكل راحة.
  • تزيد خسارة الوزن من عملية الأيض في الجسم.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية وتدريبات القوة التي تزيد من كتلة العضلات قبل ساعات من موعد النوم يساهم في زيادة حرق السعرات الحرارية.
  • صحيح أن تناول الكافيين قبل النوم يسبب الأرق وعدم النوم بشكل مريح، لكنه يسرع عملية حرق الدهون بشكل جيد.

أطعمة تزيد من حرق الدهون خلال النوم

الحبوب الكاملة

يساهم تناولها على زيادة عملية الأيض في الجسم بفضل احتوائها على مغذيات تساعد على هذا الأمر، ناهيك عن الألياف والكربوهيدرات المعقدة.

الحمضيات

السبب هو احتوائها على فيتامين سي الذي يحفز الجسم على زيادة حرق الدهون.

البقوليات

والسبب هو احتوائها على البروتينات التي تستلزم المزيد من الوقت للهضم وهذا ما يطيل ويزيد من حرق السعرات الحرارية في الجسم.

منتجات الألبان

يساهم تناول هذه المنتجات في التخسيس وفقدان الوزن بفضل الكالسيوم الذي يساعد على حرق الخلايا الدهنية.