تُعد الذاكرة أحد قدرات الدماغ وتعمل على تخزين المعلومات وحفظها فيه واسترجاعها عند الحاجة، ومن المعروف أنه عند التقدم بالعمر تضعف الذاكرة قليلاً وحتى إن بعض الأشخاص قد يعانون من ضعف الذاكرة في سن مبكر فيعانون من النسيان، ويعتبر سوء التغذية والطعام الغير صحي سبباً لضعف الذاكرة وقد أثبتت الدراسات نجاح بعض أنواع الأعشاب في تقوية الذاكرة وسنعرض لكم خلال هذا المقال أهم هذه الأعشاب.

القرفة

يُنصح بالقرفة عادةً عند الدراسة واجتياز الاختبارات وذلك لأنها بالإضافة لفوائدها الكثيرة للجسم تعتبر مُقوّية للذاكرة، ومن الواجب الحذر وعدم تناولها في حال الحمل.

عشبة إكليل الجبل أو الروزماري أو حصى البان

تساعد هذه العشبة على التذكر وتعتبر من الأعشاب الفعّالة لتقليل النسيان وتقوية الذاكرة، ويمكن استخدامها كنوع من التوابل أو كمشروب.

الثوم

يعمل الثوم على إزالة الدهون من الشرايين وبالتالي زيادة تدفق الدم للجسم كما أن للثوم دور في التقليل من مشكلة النسيان إذ يُعتبر مُنشّط فعّال للذاكرة.

الزنجبيل

يُعتبر الزنجبيل أحد الأعشاب المقوُية للذاكرة ويعتبر نوعا من أنواع التوابل المهمة في المطبخ كما ويتم تناوله كمشروب مُقوّي وذلك بغلي القليل من الزنجبيل الأخضر مع الماء.

الأوريغانو أو الزعتر البري

بحسب الدراسات فإن للزعتر البري فوائد عديدة لجسم الإنسان مثل إزالة السموم من الدم، كما ويعتبر مضاداً للالتهابات، ويتميز بطعمه اللاذع ويمكن إضافته إلى أطباق عديدة مثل البيتزا والسلطة، ويمكن تناوله أيضاً كمشروب.

الريحان

يتميز الأشخاص الذين يتناولون الريحان بشكل دائم بذاكرة قوية، يتميز الريحان برائحته المنعشة وأوراقه المشابهة لأوراق النعناع ويُستخدم كأحد مكونات الكثير من السلطات والصلصات.

عشبة الجينسينغ

أحد أنواع الأعشاب التي يُنصح كبار السن بتناولها إذ تعمل على تعزيز فعالية المخ وتقليل مشكلة الذاكرة.