تعتبر تجربة خلع الأضراس واحدة من أكثر التجارب المزعجة والمؤلمة خاصة بالنسبة لأولئك الذين يعانون من فوبيا طبيب الأسنان، ولكن أحيانا قد لا يكون الحل إلا خلع الضرس، وهذا ما قد يؤدي لبعض المضاعفات بعد ذلك أبرزها حدوث نزيف دم. يبحث الكثير من الأشخاص عن طرق لتقليل نزيف الضرس بعد الخلع، لهذا سنستعرض عليكم بعض النصائح التي ينصح بتتبعها ناهيك عن أمور أخرى ينبغي تجنبها بعد خلع الضرس لتقليل النزيف.

كيفية تقليل نزيف الضرس

أغلب حالات الأضراس ينتج عنها نزيف يعتقد المريض بأنه خطير والسبب هو اختلاط الدم باللعاب. في أغلب الحالات يضع الطبيب كرة قطنية أو ضمادة على مكان النزيف الصحيح حتى تساعد على إيقافه، ويجب أن يضغط المريض عليها بشكل جيد ولا يغيرها أو يتخلص منها إلا بعد مرور ساعة على أقل تقدير.

في حال لم يتوقف النزيف رغم مرور أكثر من ساعة من وضع القطن، فينصح باستبدال الضمادة أو كرة القطن بأخرى نظيفة والقيام بنفس الخطوات السابقة مع الحفاظ على الرأس مرفوعا في حالة النوم.

أما النصائح التي قد يوجهها لك البعض بالمضمضة باستخدام الماء والملح من 3 إلى 4 مرات في اليوم فامتنع عنها خلال ال24 ساعة التي تلي عملية خلع الضرس حتى لو كنت تشعر بطعم الدم في فمك. يمكنك المضمضة بشكل لطيف بعد مرور هذه المدة.

أمور قم بتجنبها لتقليل النزيف

  • لا تقم بأي مجهود يسبب لك التعب والإجهاد.
  • لا تتناول الطعام الساخن.
  • لا تشرب المشروبات الساخنة لأن الحرارة تزيد من تدفق الدم وبالتالي تزيد من حدة النزيف.
  • لا تقم بالتدخين ولا تشرب الكحول لمدة أسبوعين على الأقل لأنهما يسببان تجلط الدم.

في معظم الحالات يحدث التهاب أو تورم بعد خلع الضرس وقد يستمر لأسبوع، لهذا قم بوضع كمادة مياه باردة على المكان المتورم أو وضع الثلج في قطعة قماش قطنية ثم ضعها على المكان المتورم لعشر دقائق قبل إزالتها. قم بتكرار هذا الأمر عدة مرات خلال أول 24 ساعة بعد الخلع وبعدها ابدأ في استخدام الكمادات الساخنة بدلا من الباردة. في حال لم يحدث أي تحسن، توجه لطبيب مختص.