تشعر الكثير من الأمهات بالخوف الشديد والهلع عند ارتفاع درجة حرارة طفلها الصغير، لهذا قد لا تعرف الأم ما ينبغي عليها فعله في حال وقعت في هذا الموقف. في هذا المقال، قررنا أن نعرض عليك الطريقة الصحيحة لكيفية التعامل مع حرارة الأطفال حسب العمر، حيث يمكن اللجوء للعديد من الوسائل حينها التي تحل المشكلة.

عمر الطفل أقل من 4 شهور

لو كان عمر طفلك أقل من 4 شهور فيمكن قياس درجة حرارة جسمه سواء عبر الإبط أو الشرج. لو وجدت أن درجة حرارة جسم طفلك تجاوزت 38 درجة مئوية فقومي بالذهاب لطبيب الأطفال بسرعة، ولكن قبل ذلك تجنبي القيام بالأمور التالية:

  • لا تستخدمي الثلج أو الماء البارد لخفض درجة حرارة طفلك.
  • لا تستخدمي الكحول لخفض درجة حرارة طفلك.
  • ينصح باستخدام اسفنجة مبللة بالماء الدافئ.
  • لا تعطي أي دواء لطفلك لخفض درجة حرارته دون استشارة طبيب مختص.

عمر الطفل أكثر من 4 شهور

عليك معرفة أن ارتفاع درجة حرارة الجسم ليس مرضا في حد ذاته بل جزء من العلاج، حيث ينتج ذلك لمقاومة التعفن ومحاربة العدوى التي يمكن أن تصيب طفلك. أحيانا يكون تخفيض درجة حرارة الطفل خيارا سيئا ولكن يمكن اتخاذ بعض الخطوات والإجراءات من أجل تخفيف الحمى الشديدة وتنظيم درجة حرارة الجسم، ومنها ما يلي:

  • احرصي على أن يشرب طفلك كميات كافية من السوائل لكي يستعيد ترطيب الجسم، وذلك يشمل الماء والحساء والعصير ومحاليل الإماهة.
  • من التصرفات الخاطئة التي نقوم بها عند ارتفاع درجة حرارة جسم شخص ما هو تغطيته ببطانيات دافئة والإكثار من ارتداء الملابس. الحقيقة أن ما يجب القيام به هو تخفيف درجة الحرارة التي تحيط بالطفل وذلك يكون عبر الاستحمام بماء دافئ، التخفيف من الملابس، وضع الطفل في غرفة باردة نسبياً واستخدام بطانيات خفيفة.
  • بعد استشارة الطبيب، يمكن استخدام علاجات دوائية تتمثل في المضادات الحيوية وخافضات الحرارة مثل الايبوبروفين والباراسيتامول.

حقائق حول الحمى عند الأطفال

هذه بعض المفاهيم المغلوطة حول إصابة الأطفال بالحمى والتي يصدقها الكثير من الأهالي ويعملون بها. هذه حقيقتها:

  • عند إصابة الطفل بارتفاع في درجة حرارة الجسم، لا بد من تجنب استخدام أي أدوية لنزلات البرد أو السعال، والسبب هو أنه من الممكن أن يحصل على جرعة زائدة في حال أعطي له خافض للحرارة يحتوي على نفس المكون.
  • تجنب إيقاظ الطفل في الليل أثناء نومه لإعطائه خافض للحرارة.
  • لا تسبب الحمى تلف الدماغ حتى الشديدة منها.
  • لا تستخدم الأسبرين لخفض درجة حرارة طفلك.
  • النوبات الحموية ليست خطيرة واستخدام خافضات الحرارة لا يجنب حدوثها.