هذا ليس مزاحا فما نتكلم عنه هو فنجان القهوة الأغلى في العالم انها" قهوة الزباد" القهوة الأكثر شعبية لدى أثرياء القوم وعليتهم  ...!!!

تعد قهوة الزباد أشهى أنواع القهوة مزاقا وازكاها رائحة يقصدها الكثيرون من المغرمين بالقهوة على أنواعها والمغرمون بهذا النوع الخاص منها والتي تبلغ قيمة الرطل الواحد منها 600 دولارا أمريكيا وقيمة الفنجان الواحد تتخطى ال 50 دولارا ..!!

تلقى هذه القهوة شهرة واسعة في إندونيسيا والفلبين وأمريكا وبعض دول أوروبا وكذلك اليابان ويقوم إنتاجها على حيوان اسمه الزومبراكس القطبي وهو باللغة المحلية في إندونيسيا يسمى" كوبي لواك" حيوان له شكل جميل وهيئة رقيقة ويمتلك جسدا صغيرا وفخاذا وارداف كبيرة ومميزة، وهو يتغذى على بذور القهوة بحب ونهم شديدين وهو ما سهل عمل هذا النوع من القهوة الخاصة من خلاله .

يقوم الزومبراكس عادة بالتغذي على بذور القهوة الطازجة وينتقيها من على شجرها   وبعد أن تتعرض البذور لعملية تخمر بسيطة بفعل انزيمات الهضم بداخل أمعاؤه يتبرزها فيأتي العاملون بالتصنيع لهذا النوع من القهوة  بجمع الفضلات وفصل بذور القهوة بعناية عن بقية مكونات البراز ويتم غسلها وتحميصها بدرجة بسيطة حتى لا تفقد عناصرها ومن هنا جاءت فكرة عمل مزارع  خاصة بالزومبراكس  ويقوم العاملون فيها بانتقاء أنواع جيدة من بذور القهوة ويغذونها عليها وينتظروا لحين تتخمر في بطنه لتعطي رائحة ومزاق لا تخطئها الأنوف. 

ولك أن تتخيل مذاق فنجان قهوة سعره 50 دولار بالإضافة إلى مذاقها الاستثنائي ورائحتها الغير مسبوقة فيكفيك حين ترتشفها وتتخيل من أين جاءت أن تيقن بداخلك أنك تتناول منتج أورجانيك 100%

وفي فيتنام أيضا  يحصل الفيتناميون على نوع مماثل من القهوة عن طريق حيوان الزمبور الهندي  اسمها civet coffeeولها مذاق وشهرة كوبي لواك . 

وبما أن بذور القهوة تخرج كاملة وتغسل جيدا ولا تحمل أي عوالق أخرى أو نجاسات فقد أحل احتسائها ...