الإسعافات الأولية سيف ذو حدين فإما أن تكون نجاةً للشخص المصاب، أو سبباً في تفاقم حالته ووفاته أو تعرضه للأذى، فينبغي على الجميع التعرف على أساسيات الإسعافات الأولية علها تكون سبباً لنجاة أشخاصاً من الموت.

طرق الإسعافات الأولية

 

علاج الجروح السطحية

انتشرت أساليب كثيرة في معالجة الجروح السطحية ومن بينها استخدام الكحول، أو اليود فكان الظن سائداً أن ذلك يساعد على شفاء أسرع للجروح، ولكن هذا أمراً خاطئاً فإن الكحول واليود يسببان حرق للخلايا السليمة مما يسبب حروقاً وآلاماً، فعند التعرض لأي جرح سطحي، اغسله بماء الشرب النظيف، أو قم بغسله بالماء المغلي بعد تدفئته، ثم ضع مرهم يحتوي على مضاد حيوي، لا يُنصح باستخدام الضمادات إلا عند الضرورة، فيجب ترك الجرح يجف ولا يبقى مبتلاً، فهذا سيساعد على سرعة شفاءه.

توقف القلب المفاجئ

عند توقف القلب عن العمل تبقى هنالك فرصة للنجاة في حال كنت على دراية ب طرق الإسعافات الأولية، خطوتان رئيسيتان في عملية انعاش القلب ريثما تحضر سيارة الإسعاف، فأول خطوة يجب الضغط على القلب، والثانية اجراء التنفس الفموي، إذاً للقيام بذلك يجب القيام بالضغط على القلب بعد التأكد من توقف النبض والتنفس، وعدم توفر طبيب قريب جداً، اطلب مساعدة شخص آخر حيث قم أنت بالضغط على منطقة القلب بوضع راحة الكف الأيمن وفوقها الأيسر والضغط للأسفل بمعدل 100 ضغطة كل دقيقة، وكل 30 ضغطة انفخ الهواء في فم المصاب مرتين واكمل الضغط، استمر في ذلك ريثما يقوم الشخص الآخر بتبليغ سيارة الإسعاف وتنبيههم إلى ضرورة إحضار جهاز الصدمات وأنه يوجد مريض تعرض لتوقف القلب، لا تتوقف عن الضغط إلى أن تصل سيارة الإسعاف، فالتوقف يعني عدم وصول الدماء إلى الدماغ الذي سيموت في غضون دقائق قليلة بعد انقطاع الدماء عنه.

ماذا تفعل أثناء الرعاف؟

الرعاف هو تدفق الدم من الأنف نتيجة تمزق في الأوعية الدموية، عند تعرضك له لا تقم بإمالة رأسك إلى الخلف لأن ذلك قد يؤدي إلى دخول الدم إلى الرئتين، أو التقيؤ، بل اتركه على طبيعته بشكل عمودي وكأنك تقف باستعداد، احضر مكعباً من الثلج، وأغلق فتحة الأنف بإصبعك لمدة ربع ساعة، وضع مكعب الثلج على الثقب الثاني من الأنف، وتنفس من فمك، في حال عدم توقف النزيف كرر العملية، أما إن كان الرعاف بسبب اصطدام أو إصابة فاتصل بسيارة الإسعاف.

عندما تشاهد حادث سيارة وبداخلها مصابين

تحدث أغلب الوفيات في حوادث الطرقات بسبب الإصابات في الرقبة أو العمود الفقري، فإن أي محاولة لتحريك المصاب فقد تتسبب في قتله على الفور أو أن يكمل حياته مشلولاً، فالتصرف الأسلم هو إن كان الشخص مصاباً بالرأس، أو الرقبة أو العمود الفقري لا تلمسه ولا تحركه فقد لا تكون هنالك دماء ولكن الإصابة داخلية، اتصل بسيارة الإسعاف، وراقب تنفسه ونبضاته في هذه الأثناء إلى أن يصل المسعفون فهم يعرفون الطريقة الأسلم لنقله دون إلحاق الضرر به.

عندما تتعرض للتسمم

من الخطأ هو استخدام الأدوية التي تحفز على القيء فهي تؤدي إلى وصول السموم إلى الرئتين، التصرف الأمثل في هذه الحالة هو الاتصال بالإسعاف ووصف الأعراض لهم، وما هو مصدر التسمم المحتمل، لا تحاول تقييم التسمم من خلال الاستعانة بالإنترنت فقد تموت الضحية في غضون ساعات.

عند الإصابة بلدغة سامة

استلقي بحث تكون المنطقة الملدوغة أسفل القلب، مثلاً في حالة اللدغ باليد فتمدد على سرير على ظهرك واترك يدك حرةً باتجاه الأرض، واتصل بالإسعاف، وأخبرهم ما هو الشيء الذي قام بلدغك، واحرص على شرب الكثير من السوائل ريثما يصل المسعفون.

الجروح العميقة

قم بوضع كمية كبيرة من الشاش المعقم، وفي حال عدم توفر ذلك احضر قطعة قماشية نظيفة وضعها على الجرح واضغط بإحكام، هذا يعد كافياً ريثما تصل سيارة الإسعاف، ولكن احرص على ألا تستخدم طريقة الربط والتي تمنع وصول الدم إلى الجرح فقد يسبب ذلك بتر في الطرف المصاب، ولكن في حال كان النزيف خطيراً قد يحدث الوفاة فيمكن إيقاف تدفق الدم من خلال الربط، ولكن قد تكون تكلفة البقاء على قيد الحياة هو فقدان الطرف المصاب.