نشرت صحيفة مترو البريطانية رواية قالت إنها عن أحد العاملين بفرع من فروع مطعم "كنتاكي"(KFC) الشهير بسان بودو في بلايموث بالمملكة المتحدة وقد قام هذا العامل السابق بالتقاط صور لجزء من المطعم لا يراه الزبائن مطلقا وهو جزء إعداد وتجهيز الطعام قبل أن يترك العمل.

الصور التي التقطها العامل أحدثت قلقا كبيرا على مستويات النظافة بالمطعم وكذلك مستويات النظافة في كل مطاعم الوجبات السريعة حيث أظهرت الصور القمامة المنتشرة على الأرض وكذلك صور أكياس الدقيق المهترئة والمعرضة للتلوث وهي ملقاة في أرضية المطبخ كما أظهرت بعض الصور فضلات ادعى العامل انها فضلات لفئران على إحدى طاولات العمل في مطبخ المطعم..

ويروي العامل انه كلف شخصيا بفتح أبواب المطعم في السادسة صباحا ليرى فأرا يجول في المطعم وتنتشر فضلاته على أكياس الدقيق وقال انه بتمكن الفئران من الدخول لاكياس الدقيق فإن فرص انتشار الأمراض والتلوث تتزايد خاصة وأن الفئران لا يقتصر تواجدها على الطاولات أو أكياس الدقيق ولكن أيضا رأها على ماكينة صنع القهوة وعلى الأكواب الخاصة بالقهوة والمشروبات كما جاء في تقرير لبلايموث لايف. 

وقد علق المطعم على ذلك وعلى روايات أناس قرروا بأنهم كانو قد شاهدوا فئران على النافذة الخاصة باستقبال طلبات السيارات بأن مشكلة الفئران خارجية وليست من داخل المطعم وأن المطعم في حالة مكافحة مستمرة لها وينشر المصايد خارجه كإجراء احترازي. 

ويعد كنتاكي ثاني أكبر مطعم للوجبات السريعة على مستوى العالم بعد سلسلة مطاعم ماكدونالدز وقد تم افتتاحه سنة 1930  وتم الإعفاء الحكومي له سنة 1952وهو ملك لشركة "يم" وهي نفس الشركة المالكة لبيتزا هت وقد أسسه الكولونيل  هارلاند ساندرز وهو صاحب الصورة الموجودة على واجهة ومروجات دعاية السلسلة والمطعم له أكثر من 20 ألف فرع في 123 دولة حول العالم ويبلغ متوسط دخله السنوي حوالي 23 مليار دولار أمريكي حسب ويكيبيديا (2013)