في جريمة صادمة تحقق نيابة العين الإماراتية  في مقتل رجل علي يد إمرأة مغربية أتهمت بأنها قامت بذبحه وتقطيع أعضاءه وتقديمها في وجبة برياني إلى جيرانها من العمال الباكستانيين!!

وحسب صحيفة ذي ناشيونال الإماراتية الحكومية فقد جاء فيها أن السيدة المغربية تم توقيفها للإشتباه في قتلها عشيقها الذي إرتبطت به في علاقة دامت سبع سنوات !!

وتم الكشف عن الجريمة بعدما طال غياب القتيل وبحث عنه شقيقه وقتاً طويلا دون جدوى فأبلغ الشرطة بإختفاءه وبعد التحريات اللازمة توجهت الشرطة إلى منزل السيدة المغربية وبعد معاينة المكان وجدوا "سن "آدمي في الخلاط وبعد التحليل والفحص تبين أنه للقتيل !!

في البداية أنكرت السيدة المغربية علاقتها بالأمر ونفت كل التهم المنسوبة ومع تضييق الخناق عليها إعترفت بأنها قامت بذبحه بعدما علمت أنه سيتزوج من إمرأة أخري ويتركها بعدما إستغلها مادياً لأبعد درجة  وأضافت وقتها جن جنوني ولم أدري بنفسي إلا وأنا أقطعه وأضع أعضاءه في الخلاط لأفتت لحمه ثم قمت بطبخ أرز وصنعت وجبة "مجبوس" قدمتها لمجموعة من العمال الباكستانيين يسكنون بالجوار.