الجبن هو من أهم المواد الغذائية عالية القيمة الغذائية، يتميز بطعم مستساغ ناتج عن تخثر الحليب، أي تحويله من الحالة السائلة إلى الحالة المتماسكة، له أنواع عديدة تختلف حسب درجة الرطوبة.

أنواع الجبن

جبن شديد الجفاف

رطوبته 20-25% مثل جبن البارا ميزان.

جبن جاف

رطوبته من 30-40% مثل الجبن الرومي وجبن الشيدر.

جبن نصف جاف

رطوبته من 40-50% مثل جبن الركفور.

جبن طري

رطوبته من50-70% مثل جبن القريش الطازج.

فوائد الجبن

يمنع هشاشة العظام

إن زيادة كمية الكالسيوم والبروتين في الجبن تعمل على تقوية العظام، وتساعد على منع هشاشة العظام.

له أثر إيجابي على صحة الأسنان

أظهرت الدراسات أن تناول الجبن يساعد على منع تسوس الأسنان.

يساعد على اكتساب الوزن

بالنسبة لمعظم الناس، إن فكرة اكتساب الوزن غير مرغوبة، لكن هناك بعض الحالات تتطلب زيادة في الوزن، ويعد الجبن خياراً رائعاً لاكتساب الوزن بطريقة صحية.

أفضل مصدر غذائي للكالسيوم

الجبن غني بالكالسيوم، وهو يعتبر من أهم المعادن للجسم، فهو ينظم وظيفة الأوعية الدموية، وإفراز الهرمونات، ووظائف العضلات، كما أنه يخزن في العظام، لكن جسم الإنسان يتم خسران الكالسيوم بشكل يومي من خلال تجديد خلايا الجلد الميتة، والأظافر، والشعر، والعرق، لذلك من المهم الحصول على الكالسيوم بشكل يومي عن طريق الغذاء.

الجبن مرتفع المحتوى بفيتامين B12

يساعد فيتامين B12 على إنتاج خلايا الدم الحمراء، ويعزز وظائف الدم العقلية، كما أن نقص هذا الفيتامين يؤدي إلى أمراض عصبية، وضعف في العضلات، ويعد الجبن السويسري من أغنى أنواع الجبن بفيتامين B12.

يحمي من أنواع محددة من السرطان

يساعد محتوى الكالسيوم العالي الموجود في الجبن في الوقاية من أنواع محددة من السرطانات، مثل سرطان القولون والمستقيم.

خطوات صناعة الجبن

بسترة الحليب

تعرف البسترة بأنها تعريض جزيئات الحليب الى درجة الحرارة اللازمة وللمدة الكافية ثم التبريد السريع، وذلك بهدف القضاء على جميع الميكروبات المرضية، وكذلك الميكروبات المسببة لفساد الحليب.

إضافة الملح

يضاف الملح مباشرة إلى الحليب قبل إضافة المنفحة.

تعديل درجة حرارة الحليب

يجرى تعديل لدرجة حرارة الحليب لتصل إلى 32-36 درجة مئوية، وهي الدرجة المناسبة لإضافة المنفحة، وارتفاع درجة الحرارة عن ذلك يعطي جبن ذو قوام جاف، أما خفضها يؤدي إلى إطالة مدة التجبن، ويعطي خثرة ضعيفة.

إضافة المنفحة

تضاف المنفحة المعيارية بمعدل50cm3  لكل 100 كيلو حليب، كما تخفف بكمية مناسبة من الماء تعادل5-6 أمثالها قبل إضافتها، وعند إضافة المنفحة إلى الحليب يتم التقليب الكلي لمدة 5 دقائق، ثم التقليب السطحي.

تعبئة الخثرة

بعد التأكد من تمام التجبين، تغرف الخثرة على شكل قطع صغيرة لتجنب تكسيرها، ثم تعبأ في قوالب اسطوانية مثقبة.