يُعد الزبيب أحد انواع الفواكه المجففة ذات القيمة الغذائية العالية والفوائد العديدة، ومع ذلك وكما أهو الحال بالنسبة لأنواع كثيرة من الأطعمة فإن الزبيب له أضرار عِدّة. وفي هذا المقال سنتعرف على ابرز اضرار الزبيب بالإضافة إلى أهم فوائده.

أضرار الزبيب

السكري والسمنة

يحتوي العنب على نسبة عالية من السكريات الطبيعية وبالتالي فإن الزبيب يحتوي على كمية كبيرة من السعرات الحرارية إذ إن حبة العنب عند تجفيفها تفقد محتواها من الماء وتبقى محتفظة بالسكريات والسعرات الحرارية بنسبة مرتفعة في حبة الزبيب الصغيرة.

ننوه إلى أن ٥٩٪؜ من حبة الزبيب الواحدة هو سكريات طبيعية مثل سكر الفركتوز الذي قد يسبب الكثير من الأضرار الصحية كالسمنة والسكري من النوع الثاني والسمنة.

المشاكل الهضمية

إن تناول كميات كبيرة من الزبيب قد يتسبب في ظهور مشاكل هضمية عديدة مثل: الاسهال، النفاخ والغازات وتشنجات البطن.

تسوس الأسنان

تناول الزبيب قد يؤدي الى تسوس الأسنان لاسيما عند الأطفال وذلك بسبب:

  1. إن الزبيب من أنواع الطعام التي تلتصق بتجويف الاسنان وقد يبقى عالقاً لفترة مما قد يزيد من نسبة الإصابة بالتسوس.
  2. هناك بعض أنواع الزبيب التي يتم تغطيتها بالسكر عند التصنيع مثل الزبيب الذي تحتويه عبوات رقائق الفطور لذا من الأفضل تجنب هذا النوع.

إدخال بعض المواد السامة للجسم

قد يكون الزبيب ضاراً بسبب المواد الضارة التي تضاف له خلال عملية التصنيع مثل المواد الحافظة للمحافظة عليه لفترة طويلة وللحفاظ على لونه لفترة اطول لجعله يبدو شهياً مغرياً للشراء. وقد يكون الزبيب ضاراً ايضاً بسبب الفطريات والمواد السامة التي قد تتسلل له بسبب سوء التخزين.

رد فعل تحسسي

قد يعاني بعض الاشخاص من حساسية تجاه العنب والزبيب وتناول القليل منه قد يؤدي لظهور أعراض تحسسيه لديهم مثل: صعوبة التنفس، الحمى، والإسهال.

فوائد الزبيب

الى جانب الأضرار الصحية للزبيب هنالك فوائد كثير لأجلها يعتبر الزبيب طعام صحي وأهم هذه الفوائد:

  • تعزيز صحة العيون.
  • المساعدة في عملية الهضم.
  • التقليل من الأرق.
  • التقليل من مستويات سكر الدم.
  • تحسين الخصوبة.
  • المساهمة في صحة الشعر والبشرة.
  • محاربة النحافة.