يدعى الكيوي منذ القدم باسم عنب الثعلب الصيني، ويعتبر الكيوي الأجمل بين الفاكهة لأنه من الداخل ذو لون أخضر، ومرصع ببذور سوداء صغيرة، ومن الخارج ذو لون بني شكله بيضوي يشبه حجم بيضة الدجاجة، وأيضاً لذيذ، وذو طعم حلو، ورائع، والكيوي ليس مجرد غذاء شهي، بل إنه محمل بالفيتامينات والمعادن الداعمة للصحة.

الفوائد الصحية للكيوي

  •  يعتبر الكيوي الخزينة الرئيسية لفيتامين سي حيث تعادل نسبة فيتامين سي في ثمرة كيوي الواحدة نسبة الفيتامين نفسه في خمس ثمار برتقال، كما تحتوي على فيتامين K الذي يعرف بدوره في المساعدة في تخثر الدم، وهو ضروري لتشكيل، وإصلاح الأنسجة، وخاصة الغضاريف، والأوتار، كما يحتوي الكيوي على الفوسفور، والمنغنيز، وفيتامين ه.
  •  يحتوي الكيوي على فيتامين أ المهم للبشرة، والعظام، ونمو الأسنان، والرؤية الصحيحة.
  •  يساعد الكيوي على حماية العين من خطر التنكس البقعي والذي قد يؤدي الى فقدان البصر.
  •  الكيوي غنيٌ بالبوتاسيوم، الذي يحد من ارتفاع ضغط الدم، وبالتالي تخفيف احتمالية الإصابة بأمراض القلب.
  •  غنيٌ بالنحاس، الذي يلعب دوراً فعالاً عند الأطفال، فهو يدعم النمو الصحي عندهم، وخاصةً نمو العظام، وتطور الدماغ، وكذلك تشكيل كريات الدم الحمراء السليمة، وبناء جهاز المناعة الذي يحمي أجسادهم ضد العديد من الأمراض.

  •  الكيوي من الفواكه الغنية بفيتامين ب 6، الذي يدعم جهاز المناعة، كما أن هذا الفيتامين مهماً بشكل خاص للنساء الحوامل، والمرضعات، كما أن فاكهة الكيوي تحمي من العيوب الخلقية، وأمراض القلب، والسرطان.
  • يحتوي الكيوي على الألياف الغذائية التي تدعم صحة الجهاز الهضمي، وتساعد على تخفيف الوزن.
  •  يعتبر الكيوي علاجاً ممتازاً لتقليل أمراض القلب التاجية، ويحمي من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية، ويخفض الدهون الثلاثية في الدم، ويخفض من نسبة الكوليسترول السيء في الدم، والمساعدة في الوقاية من اضطراب فرط الحركة، ونقص الانتباه، والتوحد.
  •  يعتبر الكيوي علاجاً فعالاً للربو، والصعوبات التنفسية، وأن الأطفال الذين يتناولون فاكهة الكيوي لا يصابون بمرض الربو.
  •  هو أهم الفاكهة المضادة للأكسدة لاحتوائه على نسبة جيدة من المواد المضادة للأكسدة، التي تحمي الجسم من عدد كبير من الأمراض.

  •  أثبتت الدراسات أهمية الكيوي للمرضى الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي، فهو يخفف من أعراضه المتمثلة في آلامٍ في البطن، والإسهال، والإمساك، كما ويحسن الكيوي وظيفة الأمعاء.
  • يحتوي الكيوي على أنزيم يسمى أكتينيدين، هذا الأنزيم الذي يساعد في هضم البروتينات وبالتالي تقديم مساعدة إضافية للمصابين بمتلازمة القولون العصبي.
  • يعد الكيوي من الفاكهة التي تحتوي على نسبة قليلة من السكر، فهو يعد من أفضل الأطعمة الصحية التي تساعد في تخفيف الوزن، وتخليص الجسم من السمنة.
  • يقوي الكيوي النظر، ويحد من مشاكل العين.
  • يستخدم الكيوي للبشرة ليحافظ عليها نضرةً، ويرطبها، وذلك بالنظر إلى احتواءه على مضادات الأكسدة، كما ويساعد استخدام ماسك الكيوي على تجديد خلايا البشرة وبالتالي تفتيحها، ويحارب حب الشباب، ويقضي على البثور الناتجة عنه، ويحد الكيوي من علامات شيخوخة البشرة.