حليب الشوك أو نبات الخرفيش أو الماريانية Milk Thistle كلها أسماء لنبتة واحدة، وهي نبات مزهر بنفسجي اللون ينتشر على نطاق واسع، وبفضل احتوائه على مكونات عضوية وأحماض دهنية قوية فإنه يمتلك فوائد صحية كبيرة على الصحة، حيث يحافظ على صحة الكبد ويزيل السموم منه ويساعد خلاياه على تجديد نفسها وغيرها من الفوائد العديدة التي سنتعرف عليها في هذا الموضوع.

إزالة السموم من الجسم

أبرز استخدام لهذه النبتة يكون لهدف إزالة السموم من الكبد ومساعدته على القضاء عليها بفاعلية وأمان بفضل مكوناته العضوية التي تحفز وظائف الكبد وتنظف الجهاز اللمفاوي.

إصلاح الجهاز

تساهم هذه النبتة في تسريع عملية الشفاء في الكبد وذلك بسبب الأضرار الناتجة عن التدخين أو الكحول أو العادات الخاطئة المضرة بصحة الكبد.

السرطان

على الرغم إلى أن الأبحاث حول هذا التأثير ما زالت في بدايتها إلا أن المؤشرات الأولية بينت بأن هذه النبتة تؤثر على نمو الأورام والخلايا السرطانية بالجلد وتمنع ظهورها في البروستاتا وعنق الرحم.

مضاد للفطريات

يستخرج من هذا النبات علاجات للتسمم بالأمراض الفطرية.

مرض السكري

يحتوي الخرفيش على أحماض دهنية ومضادات أكسدة ترتبط بتنظيم مستوى الأنسولين وبالتالي تقي من الإصابة بالسكري.

القلب

يحتوي الخرفيش على مستويات عالية من الأحماض الدهنية المفيدة أوميغا 2 و3 التي تلعب دورا كبيرا في الحفاظ على صحة القلب وتحقيق التوازن بين مستويات الكولسترول في الجسم، وبالتالي يمكن القول بأن هذه النبتة تقي من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية وأمراض القلب وتصلب الشرايين.

الآثار الجانبية للأدوية

يعمل هذا النبات على تخليص الكبد من الشوائب والسموم التي تتراك فيه بسبب تناول الأدوية المسكنة.

تحذير

بالنسبة للنساء اللواتي يعانين من قصور في هرمون الأستروجين أو بطانة الرحم، فإنه ينبغي عليهن تجنب هذه النبتة لأنها تزيد مستوى التقلبات الهرمونية، كما أنها تسبب الغازات الزائدة والإسهال والتشنج والغثيان.