يحتوي زيت كبد الحوت على نسبة مرتفعة من الأحماض الدهنية والأوميجا 3، لما له من فوائد صحية عديدة، بما في ذلك تخفيض العوامل المسببة للالتهابات، وتخفيض ارتفاع ضغط الدم، كما ويحتوي على نسبة جيدة من الفيتامينات التي توفر الكثير من الفوائد الصحية.

كيف يتم استخراج زيت كبد الحوت

على الرغم من أن زيت كبد سمك الحوت هو مكمل زيت السمك، إلا أنه يختلف تماماً عن زيت السمك العادي من حيث طريقة الاستخراج، فيتم استخراج زيت السمك العادي من أنسجة الأسماك الزيتية مثل التونة، والرنجة، والأنشوجة، والماكريل، في حين يتم استخراج زيت كبد سمك الحوت من كبد الحوت فقط.

العناصر الغذائية في زيت كبد الحوت

  • 40 سعرة حرارية.
  • 5 غرام من الدهون.
  • 890 ملغ من أحماض أوميجا 3 الدهنية.
  • 1 جرام من الدهون المشبعة.
  • 1 جرام من الدهون المتعددة الغير مشبعة.
  • فيتامين A.
  • فيتامين D.

فوائد زيت كبد الحوت

  • يحتوي على نسبة عالية من فيتامين A وD، هذا يساعد على تخفيف آلام المفاصل، وعلاج الكساح.
  • فيتامين A في زيت كبد الحوت له دور مهم في الجسم، حيث يحافظ على صحة العينين، ويدعم وظائف المخ.
  • احتواءه على الأحماض الدهنية أوميجا 3 يجعله مساعداً في تقليل الالتهابات المزمنة عن طريق قمع الجذور الحرة المسببة لها، كما أن فيتامينات A، وD، هي أيضاً مضادات أكسدة قوية يمكن أن تقلل الالتهابات عن طريق إبعاد مخاطر الجذور الحرة.
  • زيت كبد الحوت يساعد على تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام المرتبطة بالعمر، لأنه يحفز الجسم على امتصاص الكالسيوم، وهو معدن ضروري للحصول على العظام القوية.
  • تشير الدراسات إلى أن زيت كبد الحوت يقلل من آلام المفاصل، ويخفف أعراض التهاب المفاصل الروماتزمي، مثل تصلب المفاصل، أو تورمها، مع العلم أنه حالياً لا يوجد أي علاج لاتهاب المفاصل الروماتزمي.
  • لقد ثبت أنّ احتواء زيت كبد الحوت على الأحماض الدهنية، وفيتامين A يجعله مساهماً في المحافظة على صحة العيون، وحمايتها من الأمراض الناجمة عن الالتهابات.

  • أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذي يتناولون زيت كبد الحوت بانتظام يكونون أقل عرضةً للإصابة بأمراض القلب، وذلك لغناه بالأحماض الدهنية أوميجا 3.
  • زيت كبد الحوت يقلل من الدهون الثلاثية في الدم بنسبة 30 بالمئة.
  • ووجدت العديد من الدراسات أن أحماض الأوميجا 3 تخفض ضغط الدم، خاصةً عند الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة الكوليسترول.
  • يمكن للأحماض الدهنية في زيت كبد الحوت أن تزيد من الكوليسترول المفيد، والذي يساعد على خفض خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • وجدت الدراسات التي أُجريت على الحيوانات أن زيت كبد الحوت يقلل من خطر الجلطات في الشرايين والتي قد تؤدي إلى النوبات القلبية، أو السكتة الدماغية.
  • وجد الباحثون في عدد من الدراسات أن الجرعات المخففة والعالية من زيت كبد الحوت قد تساعد في شفاء القرحة المعدية، وقرحة الأمعاء.