النوم باكراً يعزز صحة الدماغ، وبالمقابل فإن السهر لأوقات متأخرة يمكن أن يتلف الدماغ ويسبب ضموره، إليكم فوائد النوم الباكر، وأضرار السهر

فوائد النوم المبكر

النوم مبكراً يجعل القلب صحياً، وبالتالي تتراجع نسبة حدوث النوبات القلبية والسكتات الدماغية، والمحافظة على ضغط الدم المثالي، ونسبة الكوليسترول المنتظمة لهذا سوف تنخفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

 كما أنه يساعد على حماية الجسم من سرطان الثدي، والقولون ويساعد على الحد من نمو الأورام، كما ويقلل من الالتهابات في الجسم، كما أن النوم باكراً يعزز صحة الجهاز العصبي ويدعم قوة الذاكرة.

وقد أثبتت الأبحاث أن النوم مبكراً يساعد في تخفيف الوزن فالأشخاص الذين يسهرون وينامون أقل من 7 ساعات يومياً سوف يكونون أكثر عرضةً لزيادة الوزن والسمنة، بالإضافا إلی أن النوم المبكر يساعد على تحسين الوظيفة المعرفية، وتحسين المزاج، ورفع نسبة الذكاء، كما ويقلل من مخاطر الاكتئاب عن طريق تعزيز افراز هرمون السيروتونين.

أضرار السهر

إن الحرمان من النوم يسبب تلفاً مباشراً بالمخ، وقد أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يسهرون يصبحون أكثر عرضةً للضمور الدماغي، وذلك بسبب عدم إيصال الأوكسجين بالشكل الصحيح إلى الدماغ مما يرفع خطر الإصابة بالخرف المبكر.

ويؤدي السهر إلى زيادة تركيزات مركب الأميلويد الذي يسبب ضعفاً في الوظيفة الإدراكية والمعرفية مما يؤدي إلی تراجع القدرة على التركيز وانخفاض نسبة الذكاء، والتسبب بالاكتئاب.

 وتشير الدراسات أن السهر يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، والنوبات القلبية، وفشل القلب، وعدم انتظام معدل ضرباته، وارتفاع ضغط الدم، والسكتة الدماغية، وداء السكري.

كما وأشارت دراسات أخرى أن السهر يسبب قلة الدوافع الجنسية وحرمان الرجال والنساء من الشهوة الجنسية.

 ويسبب مشاكل على البشرة فتظهر علامات الشيخوخة المبكرة، كالبشرة الباهتة والجافة والخطوط والدوائر السوداء حول العينين.

 وفي النهاية إن السهر يزيد من احتمالية خطر الموت المفاجئ وذلك حسب دراسة قام بها باحثون بريطانيون التي أثبتت أنه عند عدم النوم الكافي سوف يرتفع نسبة مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية وبالتالي الموت المفاجئ.