غالباً ما يدور في عقولنا أن المعلبات أقل قيمة غذائية من الأغذية الطازجة والمجمدة، كما يظن البعض أنها تحتوي على مكونات ضارة ويجب الابتعاد عنها، أما البعض الآخر يظن أن المعلبات جزء أساسي من النظام الغذائي، تشمل الأطعمة المعلبة على الفواكه، والخضروات، واللحوم، والمأكولات البحرية.

ما هو التعليب؟

التعليب هو طريقة تستخدم للحفاظ على الأغذية لفترات طويلة من الزمن، مما يوفر المواد الغذائية على مدار السنة، وفي غير مواسمها، توضع المواد الغذائية في علب محكمة الإغلاق، تم استخدام المعلبات أول مرة في أواخر القرن الثامن عشر كطريقة لتوفير مصدر غذاء ثابت للجنود والبحارة في الحرب.

خطوات التعليب

  • المعالجة، وهي مرحلة يتم فيها تقشير الطعام، أو تقطيعه، أو طهيه، أو نزع الأحشاء كما عند الأسماك.
  • التعليب، يتم في هذه المرحلة وضع الطعام المعالج في علب مخصصة.
  • التعقيم، يتم في هذه المرحلة تسخين العلب إلى درجة حرارة معينة لقتل البكتريا الضارة، ومنع الفساد.

كيف يؤثر التعليب على القيمة الغذائية؟

في الواقع تحتفظ المعلبات بمعظم المواد الغذائية، فالبروتين، والدهون، والكربوهيدرات، لا تتأثر بعملية التعليب، كما أن المعلبات تحتفظ بمعظم المعادن، والفيتامينات الذوابة في الدهون مثل فيتامين A، وD، وE، وK، لكن بما أن المعلبات تتعرض لدرجات حرارة عالية، فمن الممكن أن تتعرض الفيتامينات الذوابة في الماء إلى التلف.

ميزات المعلبات

الأطعمة المعلبة ذات أسعار معقولة، وكلفة أقل من كلفة المنتجات الطازجة، كما يمكن تخزينها لعدة سنوات دون أن تفسد، مما يضمن حصول الأشخاص على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية على مدار السنة.

أضرار المعلبات

  • قد تحتوي المعلبات على كميات من BPA، وهي مادة كيميائية تستخدم في تغليف المواد الغذائية، تتنقل هذه المادة من بطانة العلبة إلى الطعام المتناول، أوجدت الدراسات التي أجريت على 78 نوع من الأطعمة المعلبة أن 90% منها يحتوي على BPA، وقد ربط الدراسات BPA بالمشاكل الصحية مثل أمراض القلب، والسكري من النوع الثاني.
  • قد تحتوي الأطعمة المعلبة غير ابمعالجة بشكل صحيح على بكتريا خطيرة تعرف باسم كلوستريديوم بوتولينيوم، التي تسبب التسمم الغذائي، والذي يؤدي إلى الشلل والموت إذا ترك بدون علاج، لهذا من المهم جداً عدم الأكل من العلب المنتفخة، أو المتشققة، أو المتسربة.
  • في بعض الأحيان يتم إضافة الملح والسكر والمواد الحافظة أثناء عملية التعليب، مما يحسن من النكهة، والملمس، والمظهر، فالملح الزائد يسبب مشاكل للأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم، أما السكر المضاف يزيد من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، كالسمنة، وأمراض القلب، والسكري.