الخروب هو شجرة دائمة الخضرة تنتمي لعائلة البازلاء ويستخدم في الوجبات الخفيفة والمخبوزات ومنتجات الألبان وبعض المشروبات خاصة في فصل الصيف، ويعد بديلا رائعا للكاكاو والقهوة، ويتميز الخروب بفوائده المدهشة على الصحة وقيمته الغذائية العالية التي سنتعرف عليها من خلال هذا المقال.

القيمة الغذائية للخروب

  • مصدر لمجموعة فيتامين B.
  • مصدر جيد لفيتامين E وفيتامين D2.
  • مصدر جيد للفيتامينات المهمة والبروتينات.
  • مصدر للمعادن الأساسية.
  • خالي من الغلوتين.
  • خالي من المواد الحافظة والكيميائية.
  • مصدر للألياف الغذائية غير القابلة للذوبان.
  • يحتوي على مادة العفص مما يجعله مضادا للجراثيم والفيروسات والميكروبات والأكسدة.

فوائد الخروب

  • يساهم الخروب في تعزيز وظيفة الجهاز الهضمي بسبب احتوائه على مادة العفص التي تعزز الامتصاص وإفراز الهرمونات في الجهاز الهضمي، وكذلك يعتبر علاجا فعالا للإسهال سواء للبالغين أو الأطفال، حيث يساهم شرب عصير الخروب الخام في علاج الإسهال.
  • يحتوي الخروب على الألياف القابلة للذوبان مما يجعله فعالا في خفض مستوى الكولسترول الضار. أيضاً يعزز الخروب الدورة الدموية بسبب احتوائه على مضادات قوية للأكسدة.
  • يناسب الخروب مرضى ضغط الدم لأنه يعتبر خاليا من الكافيين ويحتوي على نسبة جيدة من البوتاسيوم.
  • توصلت الأبحاث إلى أن تناول الخروب بشكل منتظم يساهم في الوقاية من السرطان بسبب احتوائه على مضادات الأكسدة القوية.
  • يمكن استخدام الخروب في علاج نزلات البرد الانفلونزا والسعال بسبب احتوائه على مضادات الأكسدة والفيتامينات، كما يساهم مضغ أوراقه في علاج التهابات الحلق.
  • يعمي الخروب على مكافحة هشاشة العظام بسبب غناه بالكالسيوم والفوسفور، كما يقي من مرض شلل الأطفال.
  • يمكن اعتبار مشروب الخروب كمشروب مثالي لمرضى السكري مع مراعاة نسبة السكر حيث يحتوي على الألياف الغذائية القابلة للذوبان والتي تساهم في تنظيم مستوى السكر.
  • توصلت الدراسات إلى أن لب الخروب وكذلك الألياف الغذائية التي توجد به تساهم في السيطرة على الوزن ومحاربة السمنة عبر تعزيز الشعور بالامتلاء والشبع.
  • بسبب احتوائه على الفيتامين E ومضادات الأكسدة، يعتبر الخروب مفيدا لصحة الشعر ويساهم في تعزيز صحة الجلد والبشرة كذلك والوقاية من علامات الشيخوخة والتجاعيد.
  • يمكن للمرأة الحامل تناول الخروب للخفيف من الاضطرابات الهضمية التي تعاني منها وتسيطر على مشكلة القيء خاصة في بداية الحمل. بالإضافة لذلك فهو يحتوي على نسبة جيدة من الفيتامينات والمعادن التي يمكن أن يستفيد منها جسم الحامل.