تعبر السيلوليت بكونها مشكلة شائعة بين النساء، حيث أنها تصاب حوالي تسعين بالمائة من النساء بعد سن المراهقة، وهي ليست مشكلة طبية تدعو للقلق، فهي تجمع للدهون تحت الجلد ويكون هذا التجمع غير ضار. صحيح أن السيلوليت لا يدعو للقلق ولكن يجب الحذر في الوقاية منه والتخفيف منه، كما أنه ليس حكرا على السيدات فقط، بل يمكن أن يظهر حتى لدى بعض الرجال، ويكون أسمك لديهم. نستعرض عليكم فيما يلي أسباب وعوامل ظهور السيلوليت وطرق الوقاية منه.

أسباب ظهور السيلوليت

  • التغيرات الهرمونية بالجسم خاصة أثناء الحمل أو انقطاع الطمث، حيث تعتبر من المسببات الرئيسية لظهور السيلوليت.
  • اتباع نظام حياة غير صحي: عدم ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، اتباع حمية غير صحية، سوء التغذية، وغيرها.
  • عمليات الايض البطيئة بالجسم.
  • كمية الدهون بالجسم ونوعية البشرة (البشرة الجافة) ولون وسماكة البشرة كلها عوامل تؤثر على مدى ظهور ووضوح السيلوليت.

الوقاية من مشكلة السيلوليت

الوزن الصحي

بما أن الأمر يتعلق بالدهون فإن التخفيف من الوزن الزائد والحفاظ على وزن مثالي يعتبر خطوة وقائية رئيسية تخفف أو تقي بشكل كامل ظهور السيلوليت.

الخضر والفواكه والألياف

ينصح بتناول الأغذية الغنية بالمياه مثل الخضر الورقية والطماطم، وكذلك المكسرات والفواكه والبقوليات التي تحتوي على مضادات الأكسدة الطبيعية التي تحافظ على صحة الجلد.

الماء

احرص على شرب كميات كافية من الماء يوميا (8-12 كوب من الماء كل يوم) لتوفير الرطوبة للجسم وتفادي الجفاف.

الرياضة

يمكن أن تساهم ممارسة التمارين الرياضية بانتظام في الوقاية من ظهور السيلوليت، فزيادة مرونة العضلات يعمل على شد الجلد وبالتالي يحد من ظهور السيلوليت.

التدخين

من مسببات السيلوليت التدخين، فهذا الأخير له العديد من التأثيرات السلبية على صحة الجلد مثل ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة المبكرة وحتى السيلوليت، والسبب هو أن يعطل تشكل الكولاجين المهمة لصحة البشرة والجلد، ويحد من تدفق الدم في الأوعية الدموية.