توجد الزائدة الدودية أسفل البطن من الجهة اليمنى، وهي آخر جزء من الأمعاء الغليظة، وعندما تصاب بالتهاب فإنه ينتج عنها تعطيل وانسداد فيها وبالتالي تصبح بيئة مناسبة لتكاثر البكتيريا داخلها، فيتراكم المخاط والطفيليات أو البراز في بعض الأحيان، وهذا الأمر يؤدي لتهيجها والتهابها وتورمها مما يستدعي استئصالها على وجه السرعة، فإن لم يتم علاجها في الوقت المناسب فإنها من الممكن أن تتمزق وتنفجر مما قد يصيب المريض بالتهاب الغشاء الداخلي للبطن وهي حالة طبية طارئة. فيما يلي سنذكر لكم أعراض الزائدة الدودية وبعض العلامات الطارئة لالتهابها.

الأعراض

هذه بعض الأعراض الأولى التي تدل على الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية، ولكن من الجدير بالذكر بأن هذه الأعراض قد تختلف من شخص لآخر ولكن الأهم هو طلب المساعدة الطبية الفورية في حال ظهورها، والسبب هو أن الزائدة الدودية عرضة للانفجار والتمزق بعد 48 إلى 72 ساعة فقط من ظهور الأعراض. من هذه الأعراض نذكر ما يلي:

  • فقدان الشهية.
  • الشعور بألم في منطقة البطن.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم.
  • القيء.
  • الغثيان.
  • صعوبة إخراج الغازات.
  • الإسهال أو الإمساك.

علامات طارئة

هذه الأعراض تدل على أنه حدث لديك انفجار في الزائدة الدودية وبالتالي فأنت تعاني من حالة صحية خطيرة تهدد حياتك ومن الضروري أن تتوجه مباشرة إلى المستشفى في حال ظهور الأعراض التالية:

ألم في البطن

يترافق الالتهاب مع الشعور بتشنجات بالبطن وألم في نفس المنطقة، وكلما تورمت وتفاقمت الحالة كلما سبب ذلك شعورا بالتهيج في جدار البطن وألم حاد في أسفل البطن من الجزر الأيمن.

ارتفاع طفيف في درجة الحرارة

يمكن أن يتسبب التهاب الزائدة الدودية في ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم يصل ل37.2 إلى 38 درجة حرارية مئوية، وفي حالة انفجارها فإن درجة الحرارة ترتفع أكثر كما أن معدل نبضات القلب يزداد.

تهيج في المعدة

من الأعراض أيضا فقدان الشهية والإصابة بالإمساك أو الإسهال والشعور بالقيء والغثيان وصعوبة في إخراج الغازات.

الأعراض بالنسبة للأطفال

فيما يلي بعض الأعراض التي يمكن أن تظهر لدى طفلك المصاب بالتهاب الزائدة الدودية:

  • عدم القدرة على الجلوس جيدا أو الوقوف بسب الألم.
  • القيء.
  • تورم وانتفاخ في منطقة البطن.