حتى تكون العلاقة الزوجية سعيدة وصحية وناجحة فإنه لا بد على الزوجين أن يكونا منسجمين ومتفاهمين، ولكن ذلك لا يعني بالضرورة خلو العلاقة من بعض المشاكل والخلافات فهي أمر طبيعي ووارد حدوثه في جميع العلاقات حتى الناجحة. لو كنت تريد معرفة ما إذا كان هناك انسجام بينك وبين شريكك في الزواج فإن المؤشرات التالية تعتبر حسب الخبراء علامات لانسجام الزوجين، اكتشف إذا كانت توجد بعلاقتك.

التحلي بالإيجابية

حسب الدراسات فإن الأزواج الذين يتحلون بالإيجابية ويتشاركون والتصرفات الإيجابية فيما بينهم مثل الابتسامة الدائم هم أكثر شعورا بالانسجام من غيرهم، وينتج عن ذلك مشاكل وخلافات أقل وبالتالي ثقة أكبر اتجاه الشريك وشعور أكبر بالأمان.

الخلافات الزوجية

قد تستغرب من هذه النقطة كونها علامة من علامات انسجام الزوجين، ولكن الحقيقة أن المشاكل الزوجية توصل لحلول مرضية لكلا الطرفين، وذلك ما ينتج عنه انسجام بينهما.

إخفاء مشاعر الغضب

حسب الأبحاث فإن الأزواج الذين يبذلون جهدهم في إخفاء شعور الغضب والمشاعر السلبية عند حدوث مشكلة أم خلاف لتجنب إيذاء الشريك هم أزواج أكثر انسجاما فيما بينهم من غيرهم.

قواسم مشتركة

أن تكون هناك قواسم مشتركة بينك وبين زوجك أمر مهم لتحقيق الانسجام، وتشمل هذه القواسم الاهتمامات والهوايات والأفكار المشتركة.

اختلاف عادات الإنفاق

توصلت بعض الدراسات إلى أن اختلاف عادات الإنفاق بين الزوجين بحيث يكون أحدهما مفرطا في الإنفاق والآخر حريصاً يمكن أن يؤدي لعلاقة ناجحة وتوازن وانسجام بين الزوجين.

عدم الشك

عندما تعم الثقة العمياء بين الشريكين والأمان والراحة ولا يشك الشخص أبدا في شريكه فإن ذلك يعني بأن الطرفين وصلا لمرحلة كبيرة من الانسجام والتفاهم.

الأسرار المشتركة

من علامات الانسجام بين الأزواج كذلك تبادل الأسرار والمعلومات الخاصة فلا أحد غيرهما يكون على اطلاع عليها.

دعم الشريك

من مؤشرات الانسجام بين الزوجين أن كلاهما يقدم الدعم والتحفيز الذي يحتاج الشريك ولا يتخلى عنه في الأوقات الصعبة والأزمات التي يمر بها.

التخطيط المشترك

عندما تجد زوجان يخططان سويا للمستقبل والخطط وما يريدان القيام به فهذا مؤشر قوي على أنهم منسجمان.