متلازمة داون أو المغولية هي حالة وراثية منتشرة بكثرة في العالم، وهي عبارة عن مجموعة من الصفات النفسية والجسدية التي تنتج مشكلة في الجينات تحدث في مرحلة مبكرة قبل الولادة. سوف نتعرف في هذا المقال على أعراض الحمل بطفل مصاب بمتلازمة داون، ومن أجل الاطلاع على أعراض ومميزات وأسباب هذه المتلازمة وكل ما يتعلق بها فقم بالضغط هنا.

أعراض الحمل

في الحقيقة، لا تختلف أعراض الحمل بجنين مصاب بمتلازمة الدون عن أعراض الحمل بجنين سليم غير مصاب، فالعلامات لا تظهر إلا بعد ولادة الجنين حيث تظهر عليه:

  • صغر في حجم الرأس والأذن.
  • تسطح في ملامح الأذن.
  • قصر في الرقبة.
  • امتلاك عيون مائلة للأعلى.
  • انتفاخ في اللسان.
  • امتلاك أذان بأشكال غير طبيعية.

تشخيص الإصابة بمتلازمة داون

يمكن إجراء فحص من أجل معرفة ما إذا كان الطفل أثناء فترة الحمل مصابا بمتلازمة داون أو لا وذلك عن طريق:

  • اختبار تشخيص ما قبل الولادة: يعتبر خطرا بشكل قليل على الجنين مقارنة بفحص الشاشة، حيث يشخص الجنين بالإصابة بمتلازمة داون بشكل قطعي.
  • اختبار ما قبل الولادة باستخدام الشاشة: لا يعطي نتيجة قطعية بل تظل مجرد احتمالية.

مميزات متلازمة داون

هذه بعض المميزات الشائعة بين المصابين بمتلازمة داون، حيث أنهم ليسوا كلهم يمتلكون نفس الخصائص:

  • بروز اللسان.
  • تسطح الوجه.
  • صغر الرأس.
  • قصر في الرقبة.
  • قصر في الطول.
  • ضعف العضلات.
  • المرونة الشديدة.
  • جفون مائلة للأعلى.
  • أذان صغيرة بشكل غير طبيعي.
  • أصابع قصيرة وأرجل وأقدام قصيرة.
  • يد واسعة وقصيرة.
  • تجعد في باطن اليد.
  • بقع بيضاء صغيرة تظهر على القزحية.

أنواع متلازمة داون

هناك أنواع لمتلازمة داون يمكن أن يصاب بها الطفل وهي:

  • الأصباغ: يولد الطفل بكروموسوم إضافي في بعض الخلايا وليس كلها.
  • متلازمة الانتقال: يولد الأطفال بجزء إضافي من الكروموسوم رقم 21، حيث يمتلك الكروموسوم واحد قطعة إضافية من الكروموسوم 21.
  • الثلث الصبغي 21: يولد الطفل بنسخة زائدة من الكروموسوم 21 في جميع خلايا الجسم ويمتلك أعراضا أكثر من الظاهرة في نوع الأصباغ.