تعتبر حاسة الشم واحدة من الحواس الخمسة للإنسان والعضو المسؤول عنها هو الأنف. تعتبر هذه الحاسة جد مهمة وأي ضعف في قوتها أو فقدانها بشكل دائم أو مؤقت سيسبب الإزعاج والمتاعب للشخص. هناك العديد من أسباب فقدان حاسة الشم التي سنتعرف عليها في هذا المقال، كما وسنتعرف على علاج هذه المشكلة الصحية.

أسباب فقدان حاسة الشم

هناك العديد من العوامل التي تسبب انسداد المجاري التنفسية أو انتفاخها مما تؤدي لفقدان حاسة الشم سواء بشكل دائم أو مؤقت، من ضمن هذه الأسباب:

تضرر الأعصاب أو الدماغ

يوجد في الأنف مستقبلات عصبية وحسية هي التي تقوم بنقل المعلومات بشكل مستمر وإرسالها للدماغ، لكن هناك العديد من الأسباب والأمراض والعوامل التي يمكن أن تسبب خللا أو تلفا في هذه المستقبلات والتي بدورها تسبب ضعف حاسة الشم. من هذه الأسباب: مشاكل في الغدة الدرقية، التقدم في العمر، الإصابة بالسكري، وجود ورم في الدماغ، تناول أدوية ضغط الدم، الإصابة بالصرع وباركنسون والزهايمر، التعرض لسكتة دماغية، التعرض لإصابة في الرأس، انفصام الشخصية والتعرض لبعض المواد الكيميائية التي تضر المجاري التنفسية.

عيوب خلقية

يمكن أن يولد الشخص بعيوب خلقية في الجهاز التنفسي وهذا ما يؤدي لتعطيل حاسة شمه ولكن هذا الأمر يظل نادر الحدوث.

انسداد المجاري التنفسية

يمكن أن تؤدي بعض المشاكل الصحية لانسداد في المجاري التنفسية مما يؤثر على حاسة الشم بشكل سلبي. من ضمن هذه الأسباب: السلائل الأنفية، ظهور ورم أو وجود مشكلة في عظام الأنف.

تهيج الأغشية المخاطية في الأنف

تسبب هذه المشكلة فقدان حاسة الشم بشكل مؤقت وتسببها العديد من العوامل مثل الحساسية، التدخين، الانفلونزا والإصابة بنزلة برد.

فيروس كورونا المستجد

يمكن أن يكون فقدان حاسة الشم وكذلك حاسة التذوق إحدى أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

أسباب أخرى

هناك أسباب أخرى تقف وراء فقدان حاسة الشم منها:

  • المعاناة من مشاكل الأسنان والفم.
  • الإدمان على الكحول.
  • سوء التغذية.
  • نقص الفيتامينات في الجسم.
  • تناول مضادات الاكتئاب والمضادات الحيوية وأنواع أخرى من الأدوية.

علاج فقدان حاسة الشم

بخصوص علاج فقدان حاسة الشم فهو يعتمد على السبب الرئيسي، مثلا لو كان السبب عيبا خلقيا فإنه لا يمكن علاج المشكلة، ولو كان السبب هو الحساسية فيجب على المريض زيارة طبيب مختص من أجل إرشاده لتناول أدوية الحساسية (مضادات الهستامين على سبيل المثال)، ولو كان السبب هو نزلة البرد فالعلاج التقليدي لنزلات البرد يفي بالغرض وسيعيد حاسة الشم لوضعها الطبيعي في غضون أيام.

لكن هناك 3 حالات تستدعي زيارة الطبيب بشكل فوري لو حدثت معك وهي:

  • استمرار مشكلة فقدان حاسة الشم رغم زوال السبب.
  • ظهور أعراض مرافقة لفقدان حاسة الشم مثل الدوار والدوخة.
  • حدوث مشكلة فقدان حاسة الشم فجأة وبدون سبب واضح.