لا أحد منا يُحب أن يسمع "رائحة فمك كريهة" ومن النادر أن يُخبرك أحد بذلك سواء كان صديقك أو فرد من عائلتك أو حتى شخص غريب عنك. ولكن عدم معرفة ذلك أسوأ من أن تُقال لك.

رائحة الفم الكريهة يمكن أن تسبب في إحراج ومن الصعب ان يتحملها الآخرون بجوارك. البعض لا يعرفون أن رائحة فمهم كريهة لأن أغلبية الناس لا يستطيعون أخبارهم. وفي بعض الحالات يمكن أن تتسبب رائحة الفم الكريهة في إفساد علاقاتك مع الاخرين.

لحسن الحظ من السهل معالجة رائحة الفهم بالاهتمام بصحة الفم ونظافته ومراجعة طبيب الأسنان من وقت لآخر, ومعرفة الأسباب التي قد تُسبب لك رائحة الفهم الكريهة مثل بعض الأدوية أو الحميات الغذائية أو بعض أنواع الأغذية.

رائحة الفم الكريهة

أسباب رائحة الفم الكريهة

رائحة الفم الكريهة يمكن أن تتسبب بتجمع باكتيري بالفم والتي تسبب الإلتهاب فيُعطي رائحة سيئة مثل رائحة الكبريت أو أسوء منها.

لايوجد إحصائيات مُحددة تُبين نسبة الإصابة برائحة الفم لأن أغلب المُصابين ربما لا يعرفون أنهم مصابون أو العكس. إن كنت تُريد معرفة إن كانت رائحة فمك كريهة الأفضل أن تسأل صديق تثق فيه.

بينت دراسات أن 80% من الروائح الكريهة تكون صادرة من الفم. ومن أسباب ذلك وجود فراغات بين الأسنان حيث تتجمع بقايا الطعام أو في بعض الحالات تكون بسبب إلتهاب اللثة, أو اللوزتين أو وجود بقايا طعام بينهما. أو بسبب عدم تنظيف الأسنان بشكل كاف.

بعض الأمراض قد تُسبب رائحة الفم مثل السكري, أمراض الكبد, التهاب القصبة الهوائية, والتهاب الشعبي المزمن. في هذه حالة يجب ان تستشير طبيبك لتحل مشكلة رائحة الفم.

الإهتمام بنظافة الفم فعال كذلك في محاربة الرائحة الكريهة, ويُستوجب غسل الأسنان بعد كل وجبة للحفاظ على نظافتها وتجنب تكدس الطعام بينها أو نُشوء بكتيريا.

 

علاج رائحة الفهم الكريهة

يوجد العديد من الطرق لعلاج رائحة الفهم الكريهة منها:

  1. شرب الكثير من الماء لأنه يحفز الجسم على التخلص من الباكتيريا المتواجدة بين الأسنان.
  2. تجنب شرب الكثير من القهوى لأنها تعطي رائحة كريهة بعد مدة ان لم تقم بتنظيف الفم, الأفضل استبدالها بالشاي.
  3. تجنب التدخين لأنه من الأسباب الأولى لتعفن الأسنان والرائحة الكريهة
  4. غسل الأسنان بعد كل وجبة