هناك العديد من العادات التي نمارسها في حياتنا والتي قد نعتقد بأنها لا تضرنا ولا تؤثر علينا، منها ما هو متعلق بأسلوب الحياة، أو العمل، أو التغذية، ولكن في الحقيقة تكون هذه العادات خاطئة، بل الأكثر من هذا أنها تضر صحتنا بشكل سلبي بحيث يمكن أن تتسبب في إصابتها ببعض الأمراض المزمنة.

أن تجلس بوضع رجل على رجل

أن تجلس بوضع رجل على رجل من أجل اتباع الموضة والظهور بشكل متميز عن الآخرين هي عادة أثبتت الدراسات بأنها خطيرة، والسبب هو أن الضغط الذي تحدثه الرجل على الأخرى والذي قد يمنع وصول الدم لها بسهولة، والدليل على ذلك هو شعورك أحيانا في تنميل القدم بعد الرجوع للوضعية الطبيعية، كما أنها تؤثر على تغير ضغط دمك، لهذا يفضل الجلوس بشكل طبيعي.

ارتداء ربطات العنق

تعتبر مكملة لستايل البدلة والكلاسيك ولكن الكثير لا يعلم خطورة ربطة العنق والاعتياد على ارتدائها، فقد بينت الدراسات العلمية بأنها تضغط على العين وتساهم في تجحظ وزرقة العيون، كما تساعد على رفع مستوى الضغط، كل هذا يمكن ان يحدث عند ارتدائها لمدة ثلاثة دقائق فقط.

ارتداء السراويل الضيقة

كثيرون هم من يرتدون بناطيل جينز ضيقة التي تبين معالم الجسم وتجعله يبدو أكثر جاذبية ويتمتع برشاقة عالية، ولكن هؤلاء يتغاضون عن أسوأ ما قد يحدث بسبب الضغط الذي يحدثه البنطلون على منطقة أسفل البطن، فقد يصاب هذا الجزء من الجسم لمشاكل الجهاز الهضمي مثل الانتفاخ وسوء وعسر الهضم.

العدو بشكل يومي وممارسة الرياضة

الرياضة بشكل عام مفيدة للصحة وللعقل، ولكن الإسراف فيها قد يجعلها مضرة للصحة. انتشرت رياضة العدو أو كما تسمى برياضة الجري السريع بشكل كبير في الآونة الأخيرة، والكثير أصبح يمارسها بصفة يومية، ولكن يجب الانتباه من هذه العادة لأنها يمكن أن تحدث مشاكل بمفاصل الركبة والقدم والحوض، لهذا ينبغي الاكتفاء بممارستها لمدة ثلاثة مرات في الأسبوع للحفاظ على سلامة العظام.

 النوم بجوار الهاتف المحمول

البعض يسهر على السوشيال ميديا ويفرط في تصفح المواقع الإلكترونية والتطبيقات ويراسل أصدقائه على مواقع التواصل الاجتماعي لوقت متأخر للغاية، أو يضبط المنبه للاستيقاظ عليه فيترك الهاتف النقال بالقرب منه أثناء نومه جاهلاً الأضرار الجسيمة التي تسببها ذبذبات وإشارات الهاتف، حيث تشكل خطراً حقيقية وأذى كبير للجسم خاصةً إذا ترك في وضع التشغيل ولم يغلق، فقد يتسبب هذا الأمر في ضغوط وتداعيات نفسية واضطرابات في النوم.

التدخين الغير مستمر (سيجارة يومية أو أسبوعية)

العديد من المدخنين أو غير المدخنين أو الذين يرغبون في التقليل من عدد السجائر يقنعون أنفسهم أن تدخين سيجارة أو اثنين يوميًا أو حتى أسبوعياً ليس بالأمر المضر وهذا أمر خاطئ، حيث أثبتت دراسات حديثة أن التدخين سواء بشكل قليل أو كثير يسبب نفس نسب الإصابة بالأمراض التي تصيب الشرايين والقلب وارتفاع ضغط الدم.

تناول يوميًا الصودا (المشروبات الغازية)

تناولها يوميًا أصبحت موضة فتاكة هدامة للصحة، والسبب هو نسبة الكافيية العالية فيها والتي قد تصيب الشخص بالسمنة والسكري، فالدراسات العلمية والتقارير التي أجريت على البيبسي وكوكا كولا وغيرها من المشروبات الغازية أثبتت بأن هذه الأخيرة ترفع نسبة الإصابة بأمراض القلب المختلف بنسبة 50%.