هل صادفت صديقاً يحضر معك العرض الأول لفيلم ما  ولكنه يحكي لك أحداثه كما لوكان من صناعه !؟ 

ديجا فو؟ يعني مصطلح "déjà vu" ، حرفياً ، "تمت رؤيته بالفعل". تعرف على déjà vu والنظريات حول سبب حدوثها. 

مصطلح déjà vu فرنسي ويعني حرفياً "بالفعل". أولئك الذين عايشوا الشعور يصفون ذلك بأنه إحساس كبير بالألفة مع شيء لا يجب أن يكون مألوفًا على الإطلاق.على سبيل المثال ، أنت تسافر إلى إنجلترا للمرة الأولى. أنت تتجول في كاتدرائية ، وفجأة يبدو الأمر كما لو كنت في نفس المكان من قبل. أو ربما تتناول العشاء مع مجموعة من الأصدقاء ، تناقش بعض الموضوعات السياسية الحالية ، ولديك شعور بأنك قد اختبرت هذا الشيء - نفس الأصدقاء ، نفس العشاء ، نفس الموضوع.

 
هذه الظاهرة معقدة نوعًا ما ، وهناك العديد من النظريات المختلفة حول سبب حدوث déjà vu. يقترح العالم السويسري آرثر فونخوسر أن هناك العديد من "تجارب ديجا" ويؤكد أنه من أجل دراسة هذه الظاهرة بشكل أفضل ، يجب ملاحظة الفروق الدقيقة بين التجارب. في الأمثلة المذكورة أعلاه ، سوف تصف Funkhouser الإصابة الأولى مثل déjà visite ("زرت بالفعل") والثانية باسم déjà vecu ("معايشة نفس اللحظة").

ما يقرب من 70 في المئة من السكان قد شهدت شكل من أشكال déjà فو. يحدث عدد أكبر من الحوادث في الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 25 سنة مقارنة بأي فئة عمرية أخرى.

ارتبط ديجا فو ارتباطًا وثيقًا بصرع الفص الصدغي. يقال ، يمكن أن يحدث déjà vu قبل حدوث ألم  الفص الصدغي. يمكن أن يعاني الأشخاص المصابون بنوبة من هذا النوع من الإصابة أثناء النشاط الفعلي للإصابة أو في اللحظات الفاصلة بين التشنجات.

بما أن déjà vu يحدث في الأفراد الذين يعانون من حالة طبية أو بدونها ، فهناك الكثير من التكهنات حول كيفية حدوث هذه الظاهرة وسبب حدوثها. العديد من المحللين النفسيين ينسبونها إلى الخيال البسيط أو تحقيق الرغبة ، في حين أن بعض الأطباء النفسانيين يعزونها إلى عدم توافق في الدماغ مما يجعل الدماغ يخطئ الحاضر بالماضي. يعتقد العديد من المتخصصين في التخاطر بأنهم مرتبطون 

محاولات لتفسير الظاهرة 

حاول المتخصصون  النفسيون تفسير الظاهرة فارجعوها إلى الرغبة في إعادة شيء عايشوه من الماضي  ، أما اطباء الأعصاب  فيرجحون خللا في الاشارات العصبية يجعل الدماغ  يخلط بين الحاضر والماضي وحين نأتي لعلماء ما وراء الطبيعة فنجدهم يفسرون الظاهرة بكونها  تتعلق بخبرات ما قبل الحياة والمجيء للدنيا و هو ما يعرف بخبرة  ما قبل الولادة ” Before Birth Experience"ورغم  ما نعيشه من التقدم في كافة المجالات العلمية والطبية الا أن البت في تفسير تلك الظاهرة مازال بعيدا عن واقع التأكيد 

التفسير العلمي 

التفسير  الأكثر منطقية  لتلك الظاهرة يعود إلى خلل في الذاكرة حينما ترسل إشارات خاطئة للمخ  تحمل بيانا بتكرار الموقف من قبل مع تشويش في التفاصيل  لا نقدر فيها استعادة مكونات الموقف كلها (المكان والزمان والكيفية ).

فرضية إضطراب مراكز الفهم والإدراك واستقبال المعلومة أو الحدث 


بما ان مراكز الفهم والادراك منتشرة في اماكن مختلفة وليست مكان واحد مثال تواجد مركز البصر في خلف الرأس ومركز السمع مثلا على جانبيه فإن الرؤية تأتي بإشارات مختلفة عن السمع ومنها قد يحدث خللا يجعل اشارة الرؤية تتأخر او تحدث دون إنتباه المخ لها في البداية ومع تنبيه السمع يستجمع الشخص الرؤية التي رآها دون إدراك فيظن أن الموقف حدث 

فصي المخ 


وهذا التفسير قريب من التفسير الماضي فالمخ مكون من فصين كلا منهما مسؤل عن واجبات ووظائف ويشترك الإثنان في اصدار الصورة الكاملة للحدث وما يحدث في ظاهرة الديجافو هو أن أحد الفصين يتأخر ويخزن معلوماته دون وعي كامل وحين يتم الإدراك لها يهيء للشخص أن الحدث تكرر!.

 الخلل النفسي 

وهناك من فسر الظاهرة بأن من يعايشونها يعانون من خلل نفسي دائم يجعل هناك تأخر في الإشارات الكهربية الصادرة من المخ فتتخزن المعلومات وحين تعرض يظهر وكأنها تعاد من جديد 

بعض الأدوية تسبب لخلل الذاكرة 


بعض الأدوية دواء الـ (أمانتادين) و (الدوبامين)

من آثارها الجانبية تأخير الإحساس وخلله مم قد يسبب تداخل بين الاحداث ويظهر ما يحدث على أنه من الماضي ويعاد