يُعتبر زيت الزيتون من أفضل أنواع الزيوت وأكثرها انتشاراً، ويتم استخراجه من ثمار شجرة الزيتون التي تنتشر في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، ويدخل زيت الزيتون بالإضافة لكونه مكوناً أساسياً في المطبخ يدخل في تركيب العديد من منتجات العلاج الطبيعية. قد يعمد بعض التجار للغش في زيت الزيتون من أجل زيادة الكمية أو التسويق، ومن الناس لا يستطيع التفريق بين زيت الزيتون الأصلي والمغشوش وسنعمل من خلال هذا المقال على توضيح طريقة تمييز الزيت الأصلي من المغشوش.

أبرز فوائد زيت الزيتون

  • التخفيف من علامات التقدم بالسن ومن أعراض الشيخوخة.
  • يقي النساء من التعرض لأمراض القلب.
  • يقوي العضلات والعظام، ويُمد الجسم بالطاقة وذلك لاحتوائه على نسبة كبيرة من العناصر المعدنية والفيتامينات.
  • تخفيف نسبة حب الشباب.

مواصفات زيت الزيتون الأصلي

  1. عدم التأثر بفترة التخزين، حتى لو تم تخزين زيت الزيتون لفترة طويلة فهو يحافظ على جودته ولا يفقد شيئاً من عناصره أو قيمته الغذائية.
  2. اللون الأخضر هو اللون الطبيعي لزيت الزيتون الأصلي عند المرة الأولى للعصر، وقد يُصبح لونه مائلاً للأصفر عند المرات الثانية للعصر.
  3. نسبة الحموضة في زيت الزيتون تبلغ 1% فقط، مما يُكسبه نسبة عالية من الجودة.
  4. يتميز زيت الزيتون الأصلي برائحته القوية والمميزة والتي تشبه لحد كبير رائحة ثمار الزيتون الناضجة عند عصرها.
  5. في زيت الزيتون الأصلي تترسب الشوائب في أسفل العبوة، بعكس أنواع الزيت الأخرى التي تبقى الشوائب في داخلها بشكل عشوائي.

كيفية تمييز زيت الزيتون الأصلي من المغشوش

بطريقة سهلة وعميلة وبإمكان أي شخص القيام بها في المنزل نستطيع تمييز زيت الزيتون الأصلي من المغشوش، وذلك بوضع كمية من زيت الزيتون في كوب زجاجي ووضعه في الثلاجة لمدة ساعتين، وبعد اخراجه ومن خلال العلامات الظاهرة عليه نستطيع تمييزه وهذه هي العلامات:

  • وجود طبقة صلبة على وجهه وتجمُّده يدل على أن الزيت أصلي وعكس ذلك يعني أنه مغشوش.
  • تغيير لون الزيت إلى الأبيض يعني أنه أصلي أما لو أن لون الزيت تحوَّل للأصفر فيكون مغشوشاً.