ليست كل حكة شعر تدل على قشرة فروة الرأس العادية، وليست كل قشرة تدل على الإصابة بالصدفية. هناك اختلاف بين الأمرين، فالقشرة العادية يصاحبها حكة وقد ينصحك الطبيب المختص عند استشارته باستخدام نوع معين من الشامبو من أجل التخلص منها، لكن الصدفية تختلف تماما وهي مشكلة أخطر، حيث تتسبب في احمرار بالبشرة وبقع بالفروة. إذا كنت تريدين التمييز بين الاثنين، فنحن سنقدم لك طريقة للقيام بذلك.

بالنسبة لقشرة الشعر

بالنسبة لقشرة الشعر العادية، فإن هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي عليها، منها ارتفاع نسبة هرمون الذكورة بالجسم، واستخدام بعض أنواع الشامبو (الجيل أو الدهان) الذي يتسبب في هيجان الفروة والحكة والتقشر ثم الاحمرار، أو قد يكون السبب التهاباً بالجلد.

أيضاً، يمكن أن يكون السبب عائدا لنقص الزيوت التي تنتجها البشرة مثل اصحاب البشرة الدهنية، أو قد يكون المشكل في الجهاز المناعي، فمثلا أصحاب المناعة الضعيفة هم أكثر عرضة لقشرة الرأس، وكذلك المصابون ببعض الأمراض مثل نقص المناعة البشرية.

أمام بالنسبة للصدفية

هناك عدة عوامل تميز الصدفية عن قشرة الشعر العادية، فصحيح أنها تتسبب في الاحمرار وظهور بقع متقشرة والتأثير على الفروة، لكن في هذه الحالة، الحكة الناتجة عن الصدفية لا تتموضع في مكان واحد كما هو الحال بالنسبة للقشرة العادية، بل تكون زاحفة وتنتشر في الرأس بأكمله بحيث تشمل حتى شعر الرأس في الجبين وخلف الرقبة وحول الأذن. بل يمكن أن تنتشر الصدفية وتصل لمناطق أخرى من الجسم مثل الظهر، كف اليد، القدم والساق والمرفق.

تظهر الصدفية على شكل بقع متقشرة وقضية تخرج على شكل قطع صغيرة، وهي مرض مناعي ذاتي تهاجم بسببه خلايا الدم البيضاء الجلد وتسبب في تقشره، وهي تتسبب في احمرار وألم وتعتبر مرضا مزمنا يستمر لفترة طويلة.