غالباً ما يلقي الناس اللوم في مشكلة الصراصير على سوء التدبير المنزلي، في حين أن تنظيف الأرضيات، والمطابخ، والحمامات بشكل جيد أمراً ضرورياً ومهماً للغاية للحد من مصادر الطعام التي يتغذى عليها الصرصور، التي يمكن أن تدخل ايضاً عن طريق الشقوق، والثغرات الموجودة في الخارج، وقد تدخل أيضاً من خلال مصارف المياه، أو أنابيب الصرف الصحي، وهنالك أنواع من الصراصير الطيارة تنتقل من الوسط الخارجي للداخلي انجذاباً لمصادر الضوء.

كيفية التخلص من الصراصير؟

يعتمد طول الوقت المستغرق للتخلص من الصراصير في المنزل حسب الحجم، ونوع الإصابة الحشرية، فكلما كان عدد الصراصير أكبر كلما كانت المهمة أصعب، هذه الحشرة قابلة للتكيف للغاية، وقد تكون حتى مقاومة لبعض أساليب الإبادة المنزلية، وهنا سنقدم لكم طريقة مميزة للتخلص من أية آثار للصراصير.

الأدوات والمواد اللازمة

  1. 100 غرام من حمض البوريك.
  2. 100 غرام من الطحين الأبيض.
  3. ملعقة كبيرة من السكر.
  4. 100 غرام حليب بودرة.
  5. قفازات.

طريقة العمل

  • تُمزج هذه المقادير في وعاء، وتُسكب عليها كمية قليلة من الماء.
  • وتُحرك المكونات بشكل جيد، إلى أن تصبح متجانسةً تماماً.
  • في حال وجدتم العجينة سميكةً جداً فيمكن إضافة بضع قطرات من الماء.
  • أما في حال كانت العجينة لينة للغاية فيمكن إضافة القليل من الطحين وإعادة العجن مرةً أخرى.
  • يتم تقطيع هذه العجينة إلى عدد من الكرات الصغيرة.
  • ونضعها في أماكن حساسة في المنزل مثل: خلف الخزن الخشبية، خلف محرك البراد، والغسالة، والفرن، خلف وتحت الأثاث الخشبي.

آلية عمل هذا السم

آلية عمل هذه التركيبة سفاحة جداً، فلا يمكن لأي صرصور أن يبقى على قيد الحياة، فمن المعروف أن الصراصير تحب اللجوء إلى الأماكن الدافئة وتضع بيوضها هناك، لهذا يجب التركيز على وضع التركيبة في الأماكن الدافئة عند محركات الأجهزة الكهربائية فهي الأماكن المثالية لنموها وتكاثرها، الصرصور بطبيعته ينجذب لرائحة الحليب، والسكر، يأكل الصرصور منها ويتسمم بسبب اسيد البوريك، مفعول هذا السم بطيء لهذا فإن الصرصور سوف يكون قادراً على العودة نحو مأواه ليموت هناك وينشر السم بين باقي الحشرات في ذات المأوى، وهذا لن يتبقى أثر للصراصير في المنزل أبداً، باستخدام هذه الطريقة سيتم وقاية المنزل من الصراصير لمدة تتراوح بين 2 إلى 3 أعوام، مع الاعتناء بنظافة المطابخ والمنزل بشكل عام.

خطورة الصراصير

بينما الصراصير هي واحدة من أكثر مشاكل الآفات شيوعاً، وهي من أكثر الآفات عناداً، يصعب على الإنسان التخلص منها بسبب اختفاء الحشرات في مجموعة من المناطق التي يصعب الوصول إليها، وتتكاثر بشكل سريعٍ جداً، وتتطور بشكل سريع، ومقاوم للمبيدات الحشرية، كما وتعمل الصراصير على تلويث الطعام عن طريق نقلها مجموعة من البكتيريا من أنابيب الصرف الصحي الملوثة، ويمكن أيضاً لأجزاء من جسم الصرصور الميت أن تسبب مع مرور الوقت أمراض كالحساسية، والربو، لذلك يجب القضاء على هذه الحشرات لما لها من أضرار مرضية كبيرة.