أحيانا يحتار العبد في بعض أموره عندما تعترض أمامه خيارات متبانية فلا يعرف مالذي يفعله أو أي طريق يسلك حتى يكون اختياره صائبا وميسرا, ويلجأ ربما الى أهل خبرة او يستشير الاخرين عن أمره ويغفل عن سؤال خالق الكون ومدبر أمره, فربما تكون الإستخارة من اجل الزواج بفتاة او القبول عن شاب, او تجارة أو علاقة شخصية أو عن أمور عائلية, ...

رجل يصلي في المسجد

وكان الرسول صلى الله عليه و سلم يحث أصحابه على الإستخارة في كل الأمور حيث قال: 

(إذا همَّ أحدُكم بالأمرِ فليركَعْ ركعتينِ من غيرِ الفريضةِ، ثم لْيقُلْ: اللهم إني أَستخيرُك بعِلمِك، وأستقدِرُك بقُدرتِك، وأسألُك من فضلِك، فإنك تَقدِرُ ولا أقدِرُ، وتَعلَمُ ولا أَعلَمُ، وأنت علَّامُ الغُيوبِ، اللهم فإن كنتَُ تَعلَمُ هذا الأمرَ - ثم تُسمِّيه بعينِه - خيراً لي في عاجلِ أمري وآجلِه - قال: أو في دِيني ومَعاشي وعاقبةِ أمري - فاقدُرْه لي ويسِّرْه لي، ثم بارِكْ لي فيه، اللهم وإن كنتَُ تَعلَمُ أنّه شرٌّ لي في دِيني ومَعاشي وعاقبةِ أمري - أو قال: في عاجلِ أمري وآجلِه - فاصرِفْني عنه، واقدُرْ ليَ الخيرَ حيثُ كان ثم رَضِّني به ).

 

دعاء الإستخارة

( اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ , وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ , وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ , وَتَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ , وَأَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ , اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك ) خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ : عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ , فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ , اللَّهُمَّ وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك ) شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ : عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ , فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَاصْرِفْنِي عَنْهُ وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ ارْضِنِي بِهِ . وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ ) وَفِي رواية ( ثُمَّ رَضِّنِي بِهِ) ).

كيفية أداء صلاة الإستخارة

تشترط صلاة الإستخارة النية ويمكن صلاتها في أي وقت إلا في الأوقات التي تُكره فيها الصلاة (من العصر الى المغرب او بعد صلاة الفجر  الى طلوع الشمس)

  1. النية ثم الوضوء.
  2. صلاة ركعتين ويستحب قراءة سورة الكافرون في الركعة الأولى وسورة الإخلاص في الركعة التانية.
  3. قول دعاء الإستخارة قبل التشهد او بعد التسليم.
  4. التوكل على الله في التسيير وتسليم الامور كلها له, بحيث يختار الإنسان ما يميل اليه قلبه ويطمأن له.