تحدث الكثير من التغيرات الجسدية وكذا الهرمونية في جسم المرأة خلال فترة الدورة الشهرية وهذا ما قد يجعلها أكثر حساسية أثناء التعامل مع الرجل ويسبب لها تقلبات مزاج حادة، لهذا من الضروري جدا معرفة الطريقة المثالية للتعامل مع المرأة لتفادي حدوث أي مشكلة أو خلاف معها ولكي تمر الأمور بسلام. نستعرض عليكم في هذا الموضوع طريقة التعامل مع المرأة خلال فترة الدورة الشهرية.

عبارات الحب والكلام الناعم

خلال فترة الدورة الشهرية تكون عواطف المرأة غير مستقرة، لهذا قد تجدها غاضبة أو منفعلة فجأة وبدون سابق إنذار، لهذا من الضروري معاملة بلطف وبمقدار زائد من الرومانسية، تدليلها بكلام الحب والكلام الناعم والأحضان فذلك يعمل على تحسين مزاجها.

عدم انتقاد مظهر المرأة

من الضروري جدا عدم انتقاد شكل ومظهر المرأة الخارجي سواء فيما يتعلق بالأناقة أو ظهور البثور على الوجه أو زيادة طفيفة في الوزن، فهذا الكلام قد تتعامل معه المرأة بحساسية وعصبية بالغة. من الضروري معرفة أن هذه الأمور من أعراض الدورة الشهرية لهذا لا تحبطها بانتقاداتك.

تقديم الهدايا

سيكون تقديم الهدايا أو الشوكولاتة لزوجتك خلال الدورة الشهرية التفاتة لطيفة منك كدليل على حبك لها واهتمامك بها. أحضر لها زهورا أو قم بدعوتها لعشاء رومانسية أو اجلب لها الشوكولاتة فهذا الأمر كفيل بتحسين مزاجها ولو قليلا.

حساب موعد دورتها الشهرية

سيكون من الجيد أن تكون على دراية بموعد قدوم الدورة الشهرية لزوجتك حتى تفهم سبب اختلاف تصرفاتها وزيادة حساسيتها في التعامل، وبالتالي تجيد معاملتها لتتفادى حدوث أي خلاف أو سوء فهم بينكما. تبدأ الدورة الشهرية الجديدة بعد 4 أسابيع تقريبا من بداية فترة الطمث.

مساعدة المرأة

تعاني المرأة من العديد من الآلام والضيق والتعب الشديد خلال فترة الدورة الشهرية خاصة الأيام الأولى لهذا سيكون من الجيد تقديم يد العون للمرأة خلال هذه الفترة، بل وحتى تجريدها من بعض المهام غير المهمة. هذا الأمر سيشعرها بالحب والحنان والتقدير والاهتمام.

عدم الاشمئزاز منها

لا تشمئز من زوجتك أو تتعامل معها كأنها شخص منبوذ خلال الدورة الشهرية وتبتعد عنها، فهذا يسيء إليها ويحبطها وقد يتسبب في حدوث مشكلة جدية بينكما. على العكس تماما، عليك التقرب من شريكتك خلال تلك الفترة وتقديم الدعم الذي تحتاجه.

لا تأخذ الأمر بشكل شخصي

لو لاحظت انفعالا زائدا من زوجتك خلال فترة الدورة الشهرية فلا تزد الطين بلة وترد عليها بعصبية بل ليس عليك أن تأخذ الأمور بشكل شخصي وعلى محمل الجد، فأنت بتّ تعلم الآن بأن الهرمونات هي السبب وراء عصبيتها.