يعتقد العلماء بأن هرمون الذكورة التستوستيرون يتسبب في ظهور بصيلات الشعر في الأذن والأنف، وبالتالي يمكن أن تنمو وتطول مع مرور الوقت، لهذا فظهور الشعيرات الصغيرة من فتحة الأذنين والأنف أمر طبيعي لدى الرجال، والطريقة الوحيدة للتخلص منها هي قصها بمجرد أن تصبح أطول من الحد اللازم وقبل أن تتحول لمصدر للإحراج وليس هناك طريقة لمنعها من النمو بالأساس. فيما يلي سنذكر لكم بعض الطرق المفيدة للتخلص من شعر الأنف والأذنين.

الشمع

ما يميز الشمع هو أنه يزيل الشعر ويخرجه من الجذر وبالتالي لن ينمو الشعر مرة أخرى إلا بعد مرور فترة طويلة. فلو كنت تريد استخدام الشمع من أجل إزالة شعر الأنف، قم باستخدام عصا صغيرة تضع على حافتها الشمع، ثم تضعها في أنفسك وتخرجها.

وإذا أردت استخدام الشمع من أجل إزالة شعر الأذن، فقم بوضعه على أجزاء الأذن التي تريد إزالة الشعر منها، وبعد أن يجف قم بإزالته. صحيح أن الأمر مؤلم لكنه فعال ولن يستمر إلا لبضع ثواني.

المقص

فيما يتعلق بشعر الأنف، هناك مقص صغير الحجم مخصص لهذا الأمر. كل ما عليك فعله هو فتح أنفك باستخدام إحدى يديك، وباستخدام اليد الأخرى تقوم بقص الشعر. ولكن الأمر يصبح أصعب عندما يتعلق الأمر بشعر الأذنين، حيث يكون الأمر صعبا لرؤية ما يوجد بالداخل لهذا يجب أن تكون شديد الحذر أو يستحسن عدم استخدام المقص لإزالة شعر الأذن.

الأدوات الكهربائية

تباع اليوم العديد من الأدوات الكهربائية التي يمكنك استخدامها لإزالة شعر الأنف والأذنين، حيث أنها غير مؤلمة وسريعة وسهلة الاستخدام ولا تجعلك تبذل الكثير من الجهد. ولكن العيب الوحيد فيها هو أن الشعر ينمو بسرعة بعد إزالته باستخدامها، وفي بعض الأحيان ينمو بكثافة أكبر.

نصائح عليك اتباعها

إذا أردت التخلص من الشعر الطويل الذي يخرج من أذنيك أو أنفك، عليك اتباع بعض النصنئاح وأخذ بعض الأمور بعناية فائقة وهي:

تخلص من الشعر بشكل مستمر

مهما كانت الأداة التي تستخدمها لإزالة الشعر، احرص على أن تقوم بإزالته بشكل مستمر ودائم وتكرار العملية مرتين في الأسبوع.

كن حذرا مع الشعر الداخلي

ينبغي عليك أن تكون حذرا في حال قررت التخلص من شعر الأذن أو الأنف، فعندما يتم قص شعر الأنف فإنه يصبح حاداً، وبعد فترة يظهر شعر قصير، وبالتالي من الممكن أن تصاب بتهيج وانزعاج على مستوى الأنف بعض مرور أيام من قص الشعر، والسبب هو الشعر القصير.

في حال عانيت من هذه المشكلة، ينصح بترطيب قطعة من القماش بالماء الساخن ووضعها فوق أصبعك وإدخالها إلى الأنف ببطء وهدوء من أجل ترطيب الجزء الداخلي من فتحة الأنف. ثم قم بإعادة نفس العملية لكن هذه المرة قم بتحريك القطعة بداخل أنفك بشكل دائري قرب منطقة التهيج، حيث تقوم هذه العملية بتلطيف الالتهاب وتهدئته، ويمكنك أيضا استخدام كريمات مرطبة لأجل هذا الأمر.