الثرثرة هي كثرة الكلام بدون فائدة وهي الخروج عن الحد المسموح به بالكلام وعن ضوابطه، ومن المعروف أن الشخصية الثرثارة تُعتبر شخصية مزعجة غير مرغوب التعامل معها، ومن المعروف أيضاً أنه من كَثُر كلامه زاد خطأه، والثرثرة عادة سيئة يجب التخلص منها. وفي حال كُنت تعتبر نفسك شخصاً ثرثاراً وأردت التخلّص من هذه العادة ننصحك باتباع مايلي:

كُن مستمعاً جيداً

عند حديثك مع الآخرين كُن حاضراً بكل حواسك وركز فيما يقولون ولا تفكر بأي شيء آخر، وعليك أن تعلم أن الصبر لما يقوله الآخرين نسبته 80% من الاستماع وال 20% المتبقية فهي للتفكير فيما يقولون.

حدِّد أسباب الثرثرة

حاول تحديد الأسباب التي تجعلك شخصاً ثرثاراً وابتعد عنها وحاول استبدالها بعادات جديدة مثل الخلوة بالنفس أو إعطاء مجال للآخرين بالحديث، ومحاولة التحلّي بالهدوء .

فكّر جيداً قبل التحدُّث

خُذ وقتك قبل البدء بالحديث وفكّر جيداً فيما ستقوله لتحوّل كلامك من مُجرّد ثرثرة إلى إضافة جيدة للحديث، و لاتنسى أنك تملك الكثير من الخيارات لتكون مُتحدِّثاً جيداً يُستمع له.

تجنَّب الحديث عن نفسك

يُعتَبَر الشخص الذي يتحدث عن نفسه دوماً شخصاً أنانياً ومُحباً للتفاخر بنفسه لذا عليك أن تتجنَّب ذلك وألا تربط كل المواضيع بنفسك وأعطِ مجالاً للآخرين ليتحدثو وأظهِر اهتمامك بما يقولون.

اكتب افكارك

تُعدّ الكتابة طريقة للتعبير عن النفس وتساعد الفرد على التخلص من مشاعره وأفكاره بدون أن يزعج الآخرين بثرثرته، وعدا عن ذلك تساعد الكتابه على التعرّف على النفس.

تقبّل لحظات الصمت

إن الثرثرة والاستمرار بالحديث تمنعك من الاستمتاع بما تشعر خلال لحظات حديثك لذا يجب عليك أن تُخلِّل حديثك بلحظات صمت لتستطيع خلالها معالجة أفكارك ومشاعرك، اذ يُعتبر الصمت طريقة لتنقية العقل والأفكار ويعطي الراحة للنفس .

تحكّم بمدة كلامك

يمكنك التخلص من الثرثرة من خلال التحكم بمدة كلامك ويمكنك ذلك من خلال اتباع قاعدة تسمى "إشارة المرور"، ويكون ذلك بالتحدّث أولاً لمدة 30 ثانية كناية إلى اللون الأخضر وبعد 30 ثانية اعط للمستمع مجالاً في حال أراد المداخلة وذلك اشارة إلى اللون الأصفر، وبعدها بالإشارة للون الأحمر عليك التوقف عن الكلام حتى ولو تطلّب الموضوع كلاماً أكثر، وفي حال أراد المستمع توضيحاً يستطيع طلب ذلك بالاستفسار عما يريد.