الجهاز المناعي هو واحد من أجهزة الجسم الذي يحميه من البكتيريا والفيروسيات والطفيليات التي يمكن أن تسبب له المرض أو تعرض حياته للموت. يعتبر جهاز المناعة من أهم الأجهزة الأساسية للبقاء على قيد الحياة، ويتكون من شبكة معقدة من الخلايا والأنسجة والبروتينات التي تنتشر في جميع أنحاء الجسم، والتي تمتلك القدرة على التفرقة بين الأنسجة الدخيلة للجسم التي لا تنتمي للجسم، والأنسجة الداخلية الخاصة بالجسم. تتفاوت قوة جهاز المناعة من شخص لآخر، ولكن هناك مجموعة من طرق تقوية جهاز المناعة التي يمكن تتبعها من أجل تقليل فرص الإصابة بالأمراض والعدوى.

غسل اليدين

حسب الدراسات العلمية فإن أفضل طريقة لتقوية جهاز المناعة وحماية الجسم ووقايته من الأمراض هي الاهتمام بغسل اليدين جيدا وبشكل مستمر باستخدام الماء والصابون ولمدة لا تقل عن 20 ثانية.

يجب غسل اليدين جيدا في العديد من الحالات، مثلا بعد استخدام المرحاض، قبل وبعد تناول الطعام، بعد العطس أو السعال، بعد لمس الأسطح العامة.

السبب هو أن كل هذه الأشياء تحتوي على عدد هائل من الجراثيم التي يمكن أن تنتقل إلى داخل جسم الإنسان عبر لمسها ثم لمس الوجه، لهذا احرص على غسل يديك باستمرار.

تناول الفيتامينات

تلعب الفيتامينات دورا كبيرا في حماية الجسم من العديد من الأمراض والمشاكل الصحية وتقوية المناعة، خاصة فيتامين د، فيتامين ج، فيتامين هـ، فيتامين أ وفيتامين ب6، وأي نقص في مستواها يعرض الشخص لخطر الإصابة بالأمراض.

هناك العديد من المصادر الغذائية الغنية بهذه الفيتامينات والتي يمكنك البحث عنها عن طريق الانترنت، وكذلك المكملات الغذائية التي لا يجب أن يتم تناولها إلا باستشارة طبيب مختص.

التعرض لأشعة الشمس

احرص على تعريض جلدك لأشعة الشمس لفترة كافية حتى تعزز من زيادة مستوى الفيتامين د في جسمك، فنقصانه يؤدي للعديد من المشاكل وزيادة خطر الإصابة بالعدوى.

الطعام الصحي

سر تقوية جهاز المناعة يكمن في الابتعاد عن الطعام غير الصحي واتباع نظام غذائي متوازن وصحي. السبب هو أن الطعام الصحي يحافظ على صحة خلايا الدم البيضاء المناعية والأنسجة وأعضاء الجسم.

تقليل التوتر

يؤثر الشعور بالتوتر والقلق والمشاعر السلبية بشكل سلبي على الجهاز المناعي ويجعله أكثر عرضة للإصابة بالأمراض والعدوى، والسبب هو أن التوتر يؤثر على أداء ووظيفة خلايا الدم البيضاء.

ممارسة الرياضة

لا يوجد أفضل من ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم من أجل تقوية جهاز المناعة. للحصول على أكبر فائدة منها، يفضل ممارسة الرياضة لنحو نصف ساعة كل يوم. الرياضة تقي الجسم من الإصابة بالعديد من الأمراض.

الحصول على قسط كافي من النوم

الاهتمام بجودة النوم والحصول على عدد ساعات كافية من النوم هو أمر في غاية الأهمية وضروري لتقوية الجهاز المناعي، وإلا فإن عكس ذلك يضعف المناعة ويضعف قدرة الجسم على محاربة العدوى والأمراض.

الإقلاع عن التدخين

من أكثر ما يضعف الجهاز المناعي عادة التدخين السلبية، حيث يتسبب في الإصابة بالعديد من الأمراض والمشاكل الصحية الخطيرة. لو كنت تريد العيش لعمر طويل والحفاظ على صحتك وتقوية مناعتك فقم بالإقلاع عن التدخين.

الراحة النفسية

توصلت الباحثون إلى أن الشخص الذي يمتلك علاقات اجتماعية جيدة وينعم براحة نفسية داخلية يمتلك جهازا مناعيا أقوى من غيره، والسبب هو أن التحلي بالإيجابية والابتعاد عن السلبية يساهم في إفراز هرمونات تقلل من التوتر والإجهاد، وذلك ما يعزز من وظيفة جهاز المناعة.