جميعنا نعرف أن السمنة مضرة بالصحة وتسبب العديد من الأمراض، ربما سمعت أن هنالك من البشر من يزن 100 أو 200 كيلوغرام، ولكن هل سبق لك أن سمعت عن بشر يزنون أكثر من 500 كيلو غرام، دعونا نتحدث إلى أكثر الأشخاص الذين يعانون من السمنة في العالم.

بول ماسون

رجل من إنكلترا، يبلغ من العمر 50 عام، كان يعد أسمن رجل في العالم، وصل وزنه إلى 980 رطلاً، لكن بعد خضوعه لجراحة ثقيلة انخفض وزنه إلى 560 رطلاً، وقال إن النظام الغذائي الذي يتبعه يقوم بتخفيض 20 ألف سعرة حرارية يومياً.

دونا سيمبسون

هذه المرأة ولدت عام 1967 من الولايات المتحدة الأمريكية، في عام 2008 صرحت بأنها تريد أن تكون أسمن امرأة في العالم، فهي تريد أن يصل وزنها إلى 1000 رطل أي ما يساوي 450 كيلوغرام، في حزيران من عام 2010 وصل وزنها إلى 602 رطل أي 273 كيلوغرام بعد أن كان وزنها في عام 2008 حوالي 680 رطل أي 290 كيلو غرام، في عام 2010 فازت بجائزة موسوعة غينيس بأسمن امرأة أثناء الولادة، لكن في عام 2011 قررت اتباع نظام غذائي لتخفيض وزنها إلى 370 رطل أي 170 كيلو غرام لتصبح قادرة على القيام بالعمل من أجل أطفالها.

مانويل يوريبي

اشتهر هذا الرجل المكسيكي بأنه أسمن رجل في التاريخ، فلقد وصل إلى وزن 1320 رطل أي 597 كيلوغرام، مما جعله غير قادر على ترك الفراش منذ عام 2001، ومن خلال اتباعه نظام غذائي قاسي لخفض الوزن، تمكن من خفض 400 رطل أي ما يساوي 181 كيلوغرام، فأصبح من أبرز المشهورين في العالم بعد أن ظهر على إحدى قنوات التلفاز عام 2006.

روبرت إيرل هيوز

كان روبرت أسمن إنسان في العالم، وكان سبب زيادة وزنه هو تلف الغدة النخامية في جسده، بلغ وزنه حوالي 1070 رطل أي ما يساوي 486 كيلوغرام، في سن السادسة وصل وزنه إلى 200 رطل أي 92 كيلوغرام، وقبل وفاته وصل وزنه إلى نصف طن.

كينيث بروملي

كينيث واحد من أسمن الرجال في العالم، في فيلم وثائقي عرض على أحد قنوات التلفاز بعنوان أبو نصف طن، تكلموا عن هذا الرجل مع أطفاله الأربعة، ويبلغ وزن هذا الرجل 1035 رطل أي 468 كيلوغرام، وفقاً لتقرير كينيث بروملي في الفيلم الوثائقي فقد استلقى على السرير لمدة 4 سنوات، وعندما خضع لعملية جراحية في المعدة قاموا بإخراجه من منزله بعد أن أزالوا جدار منزله.

مايكل هيبرانكو

مايكل من مواليد 1953، عانى من حالة السمنة، وعرف باسم أسمن الناس في العالم، بعد أن تعالج في مشفى بنيويورك تمكن من إنقاص وزنه من 910 رطل أي 411 كيلوغرام إلى 200 رطل أي 90 كيلوغرام في فترة 19 شهر، وذلك كان مع اتباع نظام غذائي وممارسة التمارين الرياضية، تم إدراجه في موسوعة غينيس للأرقام القياسية كصاحب أعلى خسارة للوزن في عام 1990.