يعد ظهور المسيح الدجال إحدى علامات الساعة الكبرى، فقد ذكرها الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم، وذكرها الرسول محمد صلي الله عليه وسلم في الأحاديث الشريفة، سميت علامات الساعة الكبرى بذلك لأثرها العظيم.

مفهوم علامات الساعة الكبرى

هي عبارة عن أحداث ستحدث تغييراً في موازين القوى، والخير، والشر في كل أرجاء العالم، كل سكان الكرة الأرضية سيشعرون بها، وإلى الآن لم تظهر منها أي علامة، حيث إن يوم القيامة سيحدث بعد تلك علامات الساعة الكبرى بفترة زمنية قصيرة، ويبقى العلم عند الله تعالى، فقد أخفى سبحانه موعد يوم القيامة عن كل خلقه لحكمة هو يعلمها وحده.

من هو المسيح الدجال؟

يعد المسيح الدجل أحد العلامات التي تشير على قرب يوم القيامة، ومن أكثرها فتنةً، فهو رجلٌ يظهر بعد معركة الملحمة، والتي يفتح المسلمون فيها مدينة الروم، المسماة الآن بمدينة القسطنطينية، يدّعى المسيح الدجل الصلاح، فيجوب كل البلاد ولا يترك أرضاً إلا يدخلها عدا مكة المكرمة، والمدينة المنورة، فهي أماكن حرمه الله عزل وجل من أن تطأ أقدامه فيها.

صورة تقريبية للمسيح الدجال

معلومات مشوقة حول المسيح الدجال

يسر موقع مدّوَن أن يقدم معلومات مشوقة عن المسيح الدجال حول الطريقة التي سيظهر بها وما هي صفاته.

صفات المسيح الدجال

المسيح الدجال سيظهر على شكل رجل لا يختلف عن البشر، ولكن ذكر النبي محمد صلى الله عليه وسلم صفاته في الأحاديث الشريفة، فهو رجل أحمر قصير، له شعر أجعد، أفحج الساقين (تباعد بين الساقين)، له عين يمنى مطموسة، على عينه اليسرى ظلف كالجلدة التي تخرج من المآقي، أما بين عينيه فمكتوبٌ كلمة كافر يقرأها المسلم، ويراها بوضوح، يقوم باتباع المسيح الدجال الكفار لأنه سيدعِ الألوهية.

كيف يقتل المسيح الدجال؟

معروفاً أن المسيح أبن مريم رفعه الله إليه، وهو لم يمت، بعد ظهور المسيح الدجال يعيد الله سبحانه وتعالى المسيح ابن مريم إلى الأرض كي يقتل المسيح الدجال، ويخلص البشر من فتنه، وشروره.

ويقول النبي محمد صلى الله عليه وسلم "ثم تأخذهم ظلمة، لا يبصر أحدهما كفيه فينزل ابن مريم، فيحسر عن ابصارهم، وبين أظهرهم رجل عليه لامه (الدرع) فيقولون من أنت؟، فيقول أنا عبد الله وكلمته عيسى".

كيف تنجو من فتن المسيح الدجال؟

لأن الكذب دواؤه الإيمان الثابت في النفوس، فيجب محاربة المسيح الدجال به، فقد دعانا النبي محمد صلى الله عليه وسلم كي نتسلح بحفظ عشر آيات من سورة الكهف من بدايتها، أو من آخرها، فيقول رسول الله محمد "أول عشر آيات من سورة الكهف، عصمٌ من فتنة الدجال".

لماذا لا يستطيع الدجال دخول مكة المكرمة والمدينة المنورة؟

من الأماكن التي يستطيع المؤمنون أن يعتصموا بها من فتنة الدجال هي المدينة المنورة ومكة المكرمة، لأن سيدنا محمد أخبرنا أنها محرمةً على الدجال فلا يمكنه دخولها لأنه إن أراد ذلك فسيجد الملائكة تحرسها فلا يقربها الدجال، ولا الطاعون.

كم يوم يمكث المسيح الدجال في الأرض؟

إن المسيح الدجال يمكث في الأرض 40 صباحاً، لا يدخل أربعة مساجد، وهي الكعبة، ومسجد الرسول، والمسجد الأقصى، والطور.

ينصحنا نبينا محمد صلوات الله عليه وسلم بدوام الإستعاذه من المسيح الدجال، ومن فتنته بعد التشهد الأخير، قبل السلام، بقول "اللهم نعوذ بك من عذاب النار، ومن عذاب القبر، ومن فتنة المحيا، والممات، ومن فتنة الدجال".