أصحاب الشخصية الانطوائية هم أشخاص يفضلون الابتعاد عن الأضواء والتواجد لوحدهم منعزلين عن الآخرين من أجل الحصول على الهدوء والتفكير بعمق، كما لا يحبون أن يكونوا محط اهتمام الآخرين. هل الانطوائية ظاهرة طبيعية أم تدل على خلل نفسي؟ وما هي الأعراض والسمات التي يتصف بها أصحابها؟

بدأ العلماء بتصنيف ملامح الشخصية الانطوائية في ستينيات القرن ال20، وتوصلوا إلى أن الفرق بين أصحاب الشخصية المنفتحة والشخصية الانطوائية يتجلى في المصدر الذي يستمد فيه كل واحد منهما طاقته منه. مثلا الشخصية المنفتحة يستمد الطاقة من البيئة الحيوية الصاخبة التي يوجد فيها تجمع بشري، بينما أصحاب الشخصية الانطوائية يحبون البيئة المنعزلة والبعيدة عن التجمعات والهادئة.

ملاحظة: يمكن أن يمتلك الشخص صفات انطوائية وصفات منفتحة في نفس الوقت فليس هناك شخص انطوائي بحت.

يفضل الكتابة على الكلام

عندما يطلب منه قول شيء ما مباشرة أمام الآخرين فإنه يفضل أن يقوم بكتابة افكاره وكلامه على الورق أو في رسالة بدلا من قولها بطريقة مباشرة، خاصة عندما لا يكون قد استعد بالشكل الكافي لما يجب عليه قوله.

يفضل البقاء وحيدا

يعشق الشخص الانطوائي البقاء بمفرده وحيدا ومنعزلا عن الآخرين، فالعزلة تشعره بالرضا عن نفسه ويراها ضرورية لسعادته وصحته. أثناء عزلته، يحب الشخص الانطوائي القيام بهواياته وأفضل الأنشطة التي يحبها، مثل الرسم أو الكتابة أو القراءة أو حتى مشاهدة أفلام أو اللعب.

يبدو تعيسا ولكنه ليس كذلك

الشخص المنفتح غالبا ما يبدي مشاعر الضحك والسعادة بوضوح أمام الآخرين على عكس الانطوائي الذي يبدو تعيسا وغير سعيد، ولكن ربما ذلك يعود لاختلاف مفهوم السعادة بالنسبة إليه، حيث يرى بأن السعادة هي تدفق روتيني لمشاعر الرضا عن إنجازاته الحياتية وعلاقاته، ولكن الدراسات أثبتت بأن الانطوائي أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب من الشخص المنفتح.

تستنفد الأنشطة الاجتماعية طاقته

يستمتع بعض الانطوائيين بوقتهم في المناسبات والأنشطة الاجتماعية، ولكنها في الحقيقة تستنفد كل طاقتهما وقواهم مما يجعلهم في حاجة لفترة انعزال أخرى حتى يقوموا فيها بشحن طاقتهم مرة أخرى.

صفات أخرى

  • يشعر الانطوائي بأنه يفكر بطريقة أفضل عندما يكون وحده لهذا يرفض العمل مع فريق.
  • عند التواجد في مكان عام أو في الشارع، يفضل الانطوائي وضع سماعات الأذنين.
  • يتوصل بمكالمات ورسائل أكثر من التي تصدر منه.
  • يتجنب المواجهة والخلافات والدخول في صراعات.
  • لا يميل للمبادرة أولاً.
  • غالبا ما يميل الآخرون لاستشارة الانطوائي في أمور الحياة والقرارات المعقدة.
  • ليس لديه أصدقاء مقربون كثر.
  • لا يفضل المبادرة ببدء الحديث وينخرط في المحادثات القصيرة والسريعة.