العصبية هي استثارة فسيولوجية ومجموعة من الأعراض الانفعالية التي تظهر على الشخص بهدف إيذاء الآخرين أو النفس. هناك مصطلحات مرادفة للعصبية في اللغة مثل الغضب والعنف والعدائية. الشخصية العصبية هي شخصية غير محبوبة حيث يكون من الصعب التفاهم معها بطريقة سلمية، لهذا قررنا أن نستعرف عليكم صفات وسمات الشخصية العصبية وبعض العوامل التي تؤدي إليها.

صفات الشخصية العصبية

  • صعوبة في عملية التنفس عند الشعور بالعصبية، وتسارع في معدل نبض القلب والشعور بضيق في الحلق والصدر.
  • اضطراب في الأيادي ورطوبة في اليدين.
  • تعرق الجسم.
  • ارتجاف في الأطراف.
  • توتر في العضلات.
  • اضطراب في المعدة.
  • قلة النوم وعدم الإفراط في تناول الطعام.
  • العزلة عن الآخرين.
  • التقلب المزاجية الحادة.
  • ظهور أعراض الاكتئاب كاليأس وفقدان الأمل.
  • عدم الذهاب للأنشطة اليومية العائلية.
  • تشتت الانتباه وعدم القدرة على التركيز.
  • نوبات الغضب غير المبرر ولأتفه الأسباب.
  • الهلوسة.
  • الشك المستمر في أن هناك شخص ما يراقبه.
  • الشعور بالإرهاق.
  • تشنج المعدة.
  • التغيب عن العمل سواء بادعاء المرض أو دون عذر.
  • تفادي الذهاب للالتزامات الاجتماعية.
  • ألم العضلات خاصة عضلات الظهر والرقبة والفك.
  • المعاناة من نوبات ذعر.
  • تذكر مفاجئ لحوادث صادمة تعرض لها الشخص في الماضي.
  • الشعور بالقلق.
  • عدم الحفاظ على النظافة الشخصية.

عوامل تؤدي للعصبية

هذه مجموعة من العوامل التي تؤدي للعصبية:

  • عدم النوم لعدد ساعات كافية.
  • عدم الحصول على قسط كافي من الراحة والاسترخاء.
  • المعاناة من مشاكل مالية كبيرة (ديون).
  • التعرض للإجهاد المستمر بسبب العمل.
  • المعاناة من إصابة تجعل الحياة اليومية صعبة على الشخص.
  • التعرض لحادث صادم.
  • تغيير كبير في نظام الحياة.
  • وجود شخص في العائلة مصاب باضطراب القلق والعصبية.

نصائح لتقليل العصبية

  • الحصول على قسط كافي من النوم (7-8 ساعات يوميا).
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن والابتعاد عن العادات الصحية السلبية مثل شرب الكحول والتدخين والإكثار من السكر والكافيين وتناول الطعام غير الصحي، وبدلا من ذلك يجب تناول الخضر والفواكه والأسماك التي تحتوي على الدهون المهدئة للجسم مثل التونة والسردين والماكريل.
  • اتخاذ خطوات تغييرية في الحياة يمكن أن تخفف من العصبية، مثل تغيير الوظيفة لو كانت هي السبب في إجهادك وشعورك بالعصبية.
  • التخفيف من الوقت المستهلك أمام الشاشات.
  • تقليل وقت قراءة الأخبار والاطلاع عليها.
  • تجنب مصادقة الأشخاص السلبيين والمتشائمين وسريعي الانفعال، وبدلا من ذلك يجب قضاء المزيد من الوقت مع الأصدقاء الناجحين والإيجابيين والمتفائلين.
  • قضاء الوقت في مكان بعيد عن ضوضاء السيارات والمدينة.