هناك العديد من الصفات التي يضعها الرجل كمعايير لتحديد المرأة التي يريد الارتباط بها وإكمال حياتها معها، ولكن على الرغم من ذلك تظل مسألة العثور على الشريك المناسب الذي يرضي رغباتك وتطلعاتك صعبة للغاية، فلا بد من أن تكون هناك بعض جوانب الاختلاف بينكما. لكن على كل، تبقى هناك العديد من الصفات التي تضعها المرأة في المقابل كمعايير أساسية وثابتة يجب أن تتواجد في الرجل حتى تقبل الارتباط به والوقوع في حبه، وهذه مجموعة منها.

الصدق

لا يوجد أفضل من أن يكون الرجل صدقا ولا يلجئ للكذب في أي حال من الأحوال. هذا يجعل المرأة تعيش في طمأنينة وراحة وهي متأكدة من أنه لن يعمد للكذب عليها أو خداعها، وذلك بلا شك رجل مثالي للارتباط به.

القلب الطيب

الرجل الذي يمتلك قلبا طيبا من شأنه أن يجعل المرأة تعيش علاقة سعيدة للغاية، فهو يوفر لها الأمان والعناية والاهتمام الذي تحتاجه ويراعي مشاعرها باستمرار.

التشجيع والدعم

لو كان شريكك يدعمك ويشجعك باستمرار فهذا أمر رائع، فهو رجل يعول عليه حيث سيقوم بالوقوف بجانبك وسوف يكون أكبر داعم لك في كل خطوة تخطينها، وذلك بلا شك يساهم في إنجاح علاقتكما على نحو كبير.

المساعدة

لا يوجد أفضل من شريك يقدم لك يد المساعدة في أمور البيت وتربية الأطفال أو غسل الأواني ولم لا الطبخ، خاصة عندما تكونين متعبة ومرهقة. بالطبع هذه المساعدة لا تنتج إلا عن حبه وتقديره لك.

الصبر

الصبر صفة أساسية يجب أن يتحلى بها ليس الرجل وحده بل حتى المرأة، حيث تساعد هذه الصفة على تحمل الشريك عندما يمر بفترات مضطربة يكون فيها مزاجه متقلبا.

الوفاء

من الأسس التي يقوم عليها الزواج الناجح. الوفاء صفة رائعة تدل على أن شريكك لن يقدم على خيانتك أبدا، وذلك ما سيجعلك مرتاحة البال وغير خائفة من المستقبل.

المرح

ميزة هذا الرجل أنه يستطيع إسعادك وإضحاكك حتى في أسوء لحظات حياتك، ويوفر لك الحياة الخالية من التوتر والمشاعر السلبية.

الاجتهاد

الرجل المجتهد سيسعى دائما ليبذل جهده لكي تعيشي حياة سعيدة وكريمة، ويوفر لك كل ما تحتاجين إليه حسب استطاعته. بلا شك هو رجل رائع يستحق أن ترتبطي به.

حب بدون شروط

لا يضع شروطا حتى يحبك أو يهتم بك، بغض النظر عن شكلك أو وزنك أو تصرفاتك أو عاداتك، فهو يحبك من دون شروط ويحبك كما أنتِ.

الغيرة

هو يغار عليك لأنه يحبك، لكنه يغار عليك في حدود فلا تنقلب غيرته إلى غيرة مَرَضية لأنه يعلم بأن ضررها أكبر من نفعها. وبالطبع غيرته نابعة عن حبه الكبير لك.

الثقافة

تستطيع المرأة التخاطب مع الرجل المثقف بكل أريحية وهي تثق بأنها سيفهم قصدها، بل إنها تنغمس معها في المحادثات خاصة لو كانت تتشارك معه بعض المجالات، وذلك ما يرفّه عنها بلا شك.

الرومانسية

تعشق المرأة الرجل الرومانسي، فالمرأة تحتاج للحنان والدلع والتعبير عن الحب بشتى الطرق في كل الأوقات، لهذا تحاول أن تضمن بأن يكون شريكها الأبدي رجلا رومانسي.