السوشل ميديا Social Media هي كلمة انجليزية ترجمتها باللغة العربية الفصحى "الإعلام الاجتماعي" أو بشكل دقيق "مواقع التواصل الاجتماعي"، حيث إن هذه الأخيرة عبارة عن مواقع وتطبيقات يمكن استخدامها عبر شبكة الإنترنت، ويمكن لمستخدميها أن يتفاعلوا ويتواصلوا مع بعضهم البعض، ويشاركوا الصور والمقاطع الصوتية والتصويرية، ويمكن استخدامها أيضا لأغراض تجارية وغيرها الكثير. أصبحت السوشل ميديا أو مواقع التواصل الاجتماعي تشغل حيزا مهما من حياتنا حيث إن لها الكثير من الفوائد والإيجابيات التي تتميز بها، أبرزها تسهيل عملية التواصل مع الناس وتقليص المسافات ومعرفة أخبار العالم بشكل حصري وغيرها الكثير، لكن المدمنين عليها والذين يستخدمونها بطريقة غير سليمة قد يقعون في سلبيات السوشل ميديا التي يمكن أن تؤثر على حياتهم. نستعرض عليكم فيما يلي بعض سلبيات السوشل ميديا.

الإدمان على مواقع التواصل الاجتماعي

أبرز سلبية من سلبيات السوشل ميديا هي وقوع الكثير من المستخدمين في إدمانها، حيث تجدهم يستخدمونها ويتصفحونها بشكل مفرط ومبالغ فيه، وذلك ما يؤثر على مهامهم وأنشطتهم اليومية. حسب الدراسات والأبحاث فإن المراهقين هم الأكثر إدمانا على السوشل ميديا من بين جميع الفئات العمرية، ونتيجة لذلك تجدهم يعانون من العديد من الاضطرابات النفسية والأمراض مثل القلق والتوتر والاكتئاب والوسواس القهري والانطواء على النفس والعزلة.

خصوصية الشخص

خصوصية الشخص ومعلوماته الخاصة قد تكون معرضة للاستغلال والاستخدام من طرف الآخرين، حيث إنه من الممكن أن يتعرف الآخرون بكل سهولة على الموقع الجغرافي الذي توجد به، وبعض المعلومات الخاصة التي يمكن أن ينشرها الشخص وتصبح بين أيدي باقي المستخدمين، وذلك ما قد يعرضه لمشاكل حقيقي.

تضخم المعلومات

من سلبيات السوشل ميديا أنها لا تعرض المعلومات والمحتوى المفيد فقط بل إن كل المعلومات والصور والفيديوهات مهما كان نوعها حتى التافه وغير المفيد يعرض عليها، وهذا الأمر قد يستهلك وقت المستخدم دون أي فائدة.

المشاكل النفسية

حسب الأبحاث التي أجريت على المدمنين على استخدام السوشل ميديا، فإنها توصلت إلى أنهم يعانون من مشاكل واضطرابات نفسية مثل القلق وتصل لحد الإصابة بالاكتئاب. من أجل تفادي الوقوع في هذه المشكلة فإنه ينصح بعدم تجاوز مدة نصف ساعة من استخدام السوشل ميديا يومياً.

التعرض للتنمر

بعض انتشار السوشل ميديا بشكل كبير، أصبحت تشمل هي الأخرى مصطلح التنمر (المضايقة عبر الإنترنت من طرف أشخاص لا تعرفهم). بكل بساطة، يمكنك ان تتعرض للتنمر والمضايقة من أشخاص لا تعرفهم، وهذا الأمر يشمل كبار السن والأطفال كذلك. هذه واحدة من ضمن أسوء سلبيات السوشل ميديا لأن أضرارها قد تكون كارثية على الشخص خاصة الأطفال الذين يصل بهم الوضع لحد الانتحار أحياناً.

الحياة الاجتماعية

استخدام السوشل ميديا دفع الكثيرين لاستخدامها وصرف النظر عن اللقاء بالأصدقاء على أرض الواقع وقضاء بعض الوقت معهم. بالإضافة لذلك، تؤثر مواقع التواصل الاجتماعي بشكل سلبي على الشخص حيث قد تشغله عن القيام بعمله على أكمل وجهه وتعلم مهارات جديدة واستغلال وقته في أمور مفيدة تطور من شخصيته.

تأثير سلبي على اللغة

انتشرت الرسائل المختصرة بشكل كبير مع زيادة انتشار وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك ما سيؤثر بشكل سلبي على قواعد اللغة والهجاء لدى الجيل الصاعد.

سوء الفهم

من سلبيات السوشل ميديا أنه من الممكن أن يسيء من تتحدث إليه فهمك، والسبب هو أنه لا يرى إيماءات وجهك ولا يسمع نبرة صوتك، وهذا ما قد يجعله يفهم رسالتك بطريقة خاطئة.