يُعتبر الأخطبوط من الأحياء المائية المميزة، الذي يعيش أساسًا في بحر الصين والبحر المتوسط، وعلى امتداد سواحل هاواي وأمريكا الشمالية وجزر الأنديز الغربية،ويعيش أيضا فى كل المحيطات .

تتصف أنثي الأخطبوط بأنها أكثر الأمهات المُضحية في العالم، لأنها بعد أن تضع ما يقرب من 50 ألف بيضة في المرة الواحدة، تحرسها لمدة تصل إلى 6 أشهر متواصلة.

خلال تلك الفترة تمتنع الأم عن أكل أي طعام بهدف حراسة البيض وعدم التحرك من جواره طوال تلك المدة، وبعد مرور 6 أشهر يفقس البيض وتموت الأم مباشرة من الجوع، لذلك تُلقب أنثي الأخطبوط بالأم الأكثر تضحية في العالم
الأخطبوط في جميع أنحاء العالم في المياه الضحلة من المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية والمعتدلة، يتراوح طوله بين 60-90 سم (24-36 بوصة)، ولها ثمانية أطراف طويلة، كما أن الأخطَبوط من الرخويات واللافقاريات، مما يعني أنه ليس له عظام في جسده، وينتمي الأخطَبوط أيضا إلى فصيلة فرعية من الرخويات تسمى رأسيات الأرجل، وسنقوم بتقديم بعض أهم المعلومات عن الأخطَبوط خلال هذا المقال.

معلومات عن الأخطبوط

  • لا يمكن العثور على الأخطَبوط إلا في المياه المالحة، ولكنه يعيش في جميع المحيطات.
  • تميل الأخطبوطات التي تعيش في المياه الدافئة إلى أن تكون صغيرة، وتلك التي تعيش في المياه الباردة هي أكبر كثيراً.
  • الأخطَبوط يصل إلى عمر يتراوح بي سنة إلى سنتان.
  • هناك حوالي 300 نوع معروف من الأخطبوط.
  • جسم الأخطَبوط يشبه الحقيبة، ولديه عيون كبيرة، وثمانية أسلحة، وهذه الأسلحة تحتوي على العديد من الأعصاب التي تسمح للأخطبوط بانتزاع وتذوق الأشياء.
  • الأخطَبوط لديه البصر ممتاز، لكنه أصم.
  • الأخطَبوط لديه ثلاث قلوب.
  • دم الأخطَبوط أزرق فاتح.
  • يعتبر الأخطَبوط الأكثر ذكاء بين جميع اللافقاريات.
  • الأخطَبوط لديه منقار حول الفم.
  • يمكن أن ينمو الأخطَبوط ليصل إلى حوالي 4.3 قدم (1.3 متر) في الطول ويصل إلى 22 جنيه (10 كجم) في الوزن، على الرغم من ذلك فإن الأخطبوط المتوسط هو أصغر من ذلك بكثير.
  • يعيش أخطبوط المحيط الهادئ العملاق في المياه الساحلية قبالة كولومبيا البريطانية وهو أكبر أخطبوط في العالم.
  • أكبر أخطبوط في العالم وصل وزنه إلى 600 كجم  ويديه وأرجله امتدت إلى 33 قدماً.
  • ليست كل إناث الإخطبوط يفقس بيضها بعد 6 أشهر وقد يستغرق  شهر ليفقس في كثير من الأنواع التى تتخطى ال 300 نوع                               
  • جسم الأخطَبوط يتحرك عندما يتنفس، حيث أن حركات تعتمد على قوة الماء التي سوف ترسل الأخطبوط إلى الوراء بسرعة كبيرة، وإذا كان الأخطبوط مهددة من قبل حيوان مفترس، فإنه سوف يدفع الماء بقدر كبير من القوة.
  • يمكن للأخطبوط حماية نفسه عن طريق إطلاق مادة حبرية في وجه المفترس، مما يتسبب في حدوث عمى مؤقت له.
  • يخفف الحبر من شعور المفترس بالرائحة، الأمر الذي يجعل من الصعب العثور على الأخطبوط الهارب.
  • جسم الأخطَبوط يمكنه من الاختباء من خلال الشقوق الصغيرة جداً، مما يساعده على الهروب من الوضع الذي يهدده.
  • إذا تم القبض على الأخطَبوط، فإنه يمكن التخلي عن إحدى ذراعيه لأنها ستنمو مرة أخرى.