كلنا نتفق على أن الكذب ليس أمرا جيدا وهو بلا شك عادة سيئة تتسبب في انحلال العديد من الأسر والعوائل وانتهاء العلاقات رغم استمرارها لفترة طويلة، ولكن هل فكرت يوماً في من يعتبر الكاذب الأفضل، هل النساء أم الرجال؟ إذا لم تفعل، فإن هناك من فعل بل وأجرى بحثاً عن ذلك، وهم فريق بحث من جامعة "بورتسموث" الأمريكية التي أشرفت عليها دكتورة تدعى "بريانا فيرين" حيث قالت بأن الرجال يعتقدون بأنهم أكثر قدرة على الكذب.

حسب الدكتورة فيرين فإن الرجال يعتقدون بأنهم أكثر براعة على الكذب وأكثر قدرة على خداع المرأة والإفلات منها، حيث تم التوصل على حد قولها إلى أن هناك علاقة وطيدة بين الخبرة في الكذب وممارسة العلاقة الحميمة. فالبحث أجري على 194 ينقسمون بين الرجال والنساء وكان متوسط أعمارهما 39 عاماً.

تم طرح سلسلة من الأسئلة على المتطوعين حول عدد الأكاذيب ونوعها التي قيلت لهم وجودة خداع الشريك وما إذا كانوا قد كذبوا في وقت سابق على شريكهم وهكذا، فتوصلت النتيجة إلى أن الشخص الكاذب يتخذ مجموعة من الاستراتيجيات من أجل عدم كشفه.

من هذه الاستراتيجيات أنه يفضل الكذب وجهاً لوجه ولو لم يتسنى له ذلك فإنه يلجئ للمكالمات الهاتفية أو الرسائل النصية. كما أنه يلجئ للأكاذيب المعقولة التي تبقى قريبة من نطاق الحقيقة، ولا يتخلى عن الكثير من المعلومات، وكلما اعتقد بأنه يكذب زاد عدد أكاذيبه.

حسب البحث فإن أكثر نوع شائع من الأكاذيب كان الأكاذيب البيضاء، يليها المبالغة في قول بعض المعلومات، ثم إخفاء بعض المعلومات، ثم دفن الأكاذيب في سيل الحقيقة وأخيل تكوين بعض الأشياء غير الموجودة.