دائماً لا يتمّ اكتشاف العديد من الكنوز المذهلة في شتى بقاع العالم , وغالباً ما يتمّ اكتشافها عن طريق الصدفة ويوجد أهم خمسة كنوز قيّمة تمّ اكتشافها بمحض الصدفة .

خمسة كنوز مذهلة رهيبة تمّ اكتشافها بمحض الصدفة

ماسة العم سام :

يوجد في اركن سسز في الولايات المتّحدة حديقة تدعى حديقة الالماس يزورها النّاس من جميع أنحاء العالم لأنّها تحتوي على العديد من قطع الالماس بسبب جغرافية المكان وبعض ظروف الطقس والأهم أنّه مسموح لك أن تمتلك ما تجده , لذا تعد واحدة من أهم مواقع الالماس في العالم, وفي عام 1906 تمّ العثور على خمس وسبعين ألف قطعة الماس هناك, ولكن القطعة الأكبر معروفة باسم ماسة العم سام تمّ العثور عليها عام 1924 من قبل شخص يدعى دبل يو او باشام , وفي عام 1971 نمّ بيع تلك القطعة ب 880 ألف دولار .

مكب نفايات الأتاري :

بالعودة إلى الثمانينات كانت الأتاري أكثر الألعاب شهرةً آن ذاك قبل أن تنهار , وهناك اسطورة كانت تقول أن الشركة قد تخلّصت من شرائط الألعاب في مكبّ النفايات بما في ذلك نسخة من لعبة فيديو إي تي والتي كانت على بعد أربع وثلاثين يوماً من تطويرها وإطلاقها , تلك الشرائح وراءها الكثير من الأشخاص مستعدون لدفع الكثير للحصول عليها ,وفي عام 2014 قام ملك إحدى شركات النفايات باستثمار مبلغ خمسين ألف دولار في جمع تلك الشرائط ومن ثمّ بيعها بإجمال ب مئة وثمانية ألف دولار .

مخطوطات البحر الميت :

هناك الكثير من الأماكن الغير مستكشفة حول العالم , وذلك المكان الذي تمّ اكتشافه حول البحر الميت عام 1946 يعدّ واجد من أهمها على الإطلاق , في نوفمبر من ذلك العام عثر مجموعة من رعاة البدو بالصدفة على كهف ما وبداخله وجودوا سبع أوانٍ في كلٍ منها مجموعة مخطوطات وبمزيد من البحث تبيّن وجود سبعة من تلك الكهوف وبداخلها جميعاً تلك المخطوطات , ويقال بأن من كتب تلك المخطوطات كانوا طائفة يهوديّة عرفوا باسم إيسسنزنس , كتبت فيها نصوص دينيّة منذ أكثر من ألفي لأربع لغات هي : العبريّة , الآراميّة , اليونانيّة ,النبطيّة .                                         والأهم من ذلك هو أنّ تلك المخطوطات تعدّ أقدم كتابات دينيّة لليهود , وهناك شكٌ بوجود المزيد منها لم يكتشف بعد .

أعمال فنيّة قيمة :

في أثناء قيامك بتنظيف منزلك عليك الاهتمام بالأشياء التي قد تجدها أمامك ويمكن أن تعتبرها ليست ذات قيمة, لأنّ معظم الأعمال الفنية القيمة تمّ اكتشافها في تلك الطريقة, ففي عام 2016 عثرت عائلة فرنسيّة أثناء قيامها بتجديد سقف المنزل على لوحة كرافاجيو التي تبلغ قيمتها مئة وخمسين مليون دولار, وهي أهم أعمال الفنان جوبز ببك وتمّ وصف ذلك الاكتشاف بأنّه الأهم على الاطلاق في تاريخ الفن الاوربي, أمّا في عام 1999 في متحف الفنون الجميلة في هيوستن تم دفع 1,25بالمئة مليون دولار مقابل لوحةٍ لنبات المنغوليّا على قطعة قماش ذهبيّة التي رسمها الفنان مارتن جونسون منذ القرن التاسع عشر , المفارقة أنّ صاحب اللوحة اشتراها لتغطية الثقوب الموجودة في الجدار و لم يكتشف قيمتها إلّا عندما استخدمها في لعب الورق .

حجر رشيد :

في أواخر زمن الإمبراطوريّة المصريّة القديمة كانت اليونانيّة هي اللغة التي يتحدث بها نخبة المجتمع وفي ذلك الحين قام بطليموس الخامس بإنشاء حجر مكتوب عليه باللغتين الهيروغليفيّة واليونانيّة , وبعد انهيار الامبراطوريّة تمّ اكتشاف ذلك الحجر عام 1799بالقرب من منطقة رشيد وقت غزى نابليون مصر, ذلك الحجر هو حجر رشيد الذي يعدّ بلا شك واحد من أهم الاكتشافات في تاريخ البشريّة لأنّه بمساعدته تمّ فكّ شفرة اللغة الهيروغليفيّة, وتمكن المؤرخون من فكّ شفرات مصر القديمة .