يشتكي البعض من تسارع خفقان القلب عند نومهم وهذا ما قد يخيفهم ويجعلهم يقلقون بشأن الأسباب التي أدت إليه. يقصد بالخفقان تسارع نبضات القلب بشكل غير منتظم والشعور به، وهذا الخفقان قد يكون عائدا لسبب طبيعي أو مرضي وقد يحدث بشكل متقطع أو مستمر. يمكن الشعور بخفقان القلب في منطقة الصدر أو الحلقة أو الرقبة، ويمكن أن يختلف من شخص لآخر (الجنس، العمر، الحالة الصحية). نستعرض عليكم في هذا المقال أسباب خفقان القلب عند النوم، وأعراضه وكذا علاجه.

أسباب خفقان القلب عند النوم

  • تناول بعض الأدوية التي تؤدي لآثار جانبية منها خفقان القلب.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل انخفاض ضغط الدم، نشاط الغدة الدرقية وانخفاض مستوى السكر في الدم.
  • الاضطرابات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة أثناء سن اليأس أو الدورة الشهرية.
  • شرب الشاي والقهوة ومشروبات الطاقة في وقت متأخر والتي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين.
  • ارتفاع نسبة الأدرينالين في الجسم بسبب الحماس أو القلق والتوتر أو الشعور بالتعب والإجهاد.
  • التدخين وتناول العقاقير المنشطة.
  • التعرض لنوبة هلع شديدة ومخيفة.
  • تناول الأطعمة الغنية بالتوابل والدسمة خاصة في الوقت المتأخر من الليل.

أعراض خفقان القلب عند النوم

هذه بعض الأعراض التي تظهر على الشخص عند تعرضه لخفقان القلب عند النوم:

  • عدم القدرة على النوم.
  • الشعور بعدم الارتياح.
  • التعرق الشديد.
  • صعوبة في التنفس.
  • الشعور بسرعة ضربات القلب وعدم انتظامها.
  • وجود غازات بالبطن.
  • المغص.

علاج خفقان القلب

قد يكون خفقان القلب عند النوم أمرا طبيعيا مثلما هو الحال بعد عيش يوم متعب ومليء بالأعمال، ولكن لو كان يحدث هذا الأمر فجأة وبشكل متكرر فإنه قد يشير لمشكلة صحية خطيرة، لهذا لا بد من زيارة طبيب مختص من أجل علاجها بشكل عاجل. يمكن أن يكون العلاج عبارة عن:

  • إجراء الفحوصات الطبية للكشف عن أي مشكلة صحية.
  • أخذ صور أشعة حديثة.
  • تناول بعض الأدوية التي يصفها الطبيب المختص.

في حال لم تثبت إصابة المريض بمرض ما فإنه يحين دوره لاتخاذ بعض الخطوات بنفسه لتحسين خفقان قلبه أثناء النوم والسيطرة عليه مثل أخذ قسط كافي من النوم والراحة، والنوم الصحي والمريح، وكذلك الابتعاد عن التدخين وشرب الكافيين والأطعمة الدسمة في الليل، ممارسة التمارين الرياضية بانتظام واتباع نظام غذائي صحي ومتنوع ومتوازن، كما لا بد أن يتنفس بطريقة صحيحة وهادئة لكي يتفادى زيادة الخفقان.