من الصعب إيجاد تعريف دقيق للطاقة الإيجابية أو السلبية التي يستشعرها الشخص فور دخوله لغرفة أو منزل ما، لكن بشكل عام، هناك بعض المنازل التي يشعر الشخص بالارتياح بها ويحب المكوث بها لساعات ويستطيع النوم بسرعة، بينما هناك منازل أخرى تشعره بالضيق والانزعاج. في ما يلي سنقدم لك بعض النصائح والخطوات المقدمة من طرف خبراء الديكور والطاقة التي ستجعل بيتك مليئا بالراحة والسعادة والطاقة الإيجابية.

النظافة

أول ما يجب عليك القيام به في حال كنت تريد الحفاظ على الطاقة الإيجابية بداخل منزلك هو الحفاظ عليه نظيفا ونقيا، فالأوساخ والقمامة والنفايات تجلب الضيق والإزعاج للشخص وتؤثر عليه سلبيا. احرص على أن يكون المطعم، الحمام، غرفة النوم، النوافذ، الأرضية وجميع أجزاء المنزل نظيفة.

النباتات

من الجميع وجود النباتات في بعض زوايا المنزل من أجل توفير الأكسجين النقي ( في فترة النهار) في البيت، ولكن احرص على اختيار نباتات ذات حواف ملساء والتي تحمل أزهارا ملونة لما لها من منظر جميل مريح للنظر، بعيداً عن النباتات الشائكة.

الألوان

لا يجب الاستهانة بألوان الغرف والجدران، لأنها تؤثر بشكل مباشر على نفسية الشخص. ابتعد عن اللون البرتقالي والأحمر لأنهما يزيدان الشعور بالتوتر والقلق، واحرص على اختيار ألوان قوية في غرفة المعيشة لما لها من تأثير في بعث الحيوية والطاقة ولكن لا تبالغ في ذلك.

المياه

لو كان من الممكن توفير نافورة مياه ببيتك وبين النباتات فإن ذلك سيكون خيارا رائعا، فلا يوجد أفضل من صوت تدفق المياه ومنظره الذي يعتبر مصدرا رائعا للطاقة الإيجابية، ويعطي شعورا بالحياة والحيوية والطاقة.

تناسق الأثاث

لا تهمل ترتيب وتنسيق الأثاث واختياره، فلا بد أن يكون الأثاث متناسبا مع حجم الغرف والمنزل، ولا تملء المنزل بالأثاث وتضعه في كل الجوانب فذلك سيسبب لك الشعور بالضيق. اترك بعض المساحات الفارغة.

ضوء الشمس

لا تستهن بدخول ضوء الشمس للمنزل، فهو مفيد جدا. احرص على فتح النوافذ والستائر فور استيقاظك، وتفادى الظلام لأنه يمنح الطاقة السلبية. ضوء الشمس مفيد للصحة ولمنع تكاثر الحشرات بالمنزل.

مكان سرير النوم

سيكون من الجيد وضع السرير بمكان مقابل لباب الغرفة، ويفضل إبعاده عن الحائط.