ما زالت حالات الإصابة بفيروس كورونا ترتفع يوما بعد يوم وكذلك عدد الوفيات، حيث تجاوز عدد المصابين 850 ألف شخص من حول العالم، ولم يتم التوصل لأي علاج أو دواء للمرض لحد كتابة هذا المقال. ولكن تبقى الوسيلة الأولى للوقاية من هذا الفيروس المرعب، هو النظافة الشخصية وغسل اليدين باستمرار، ثم الحجر الصحي عبر عزل النفس في المنزل وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى. ولأن تعقيم المنزل وأغراض التبضع خطوة أساسية للوقاية من المرض، سوف نستعرض عليكم فيما يلي بعض الخطوات المهمة للقيام بهذا الأمر.

  • احرصي على اختيار وشراء مطهرات أو بخاخات أو مركزات تحتوي على أكثر من 60% من الإيثانول.
  • قومي بتعقيم الأسطح والأدوات التي تستخدمينها لتجهيز الطعام مثل لوح التقطيع والكونترتوب وغيرها، ثم قومي بغسلها بالماء قبل استخدامها.
  • بالنسبة للملابس، وللقضاء على الجراثيم والفيروسات، يمكنك استخدام البيروكسيد والمبيض الخاص بالملابس الملونة، أو المنظفات أو المبيض المخصص للملابس البيضاء.
  • بعد الانتهاء من الغسيل، ينصح باستخدام المجفف لمدة 45 دقيقة لضمان التخلص من تلك الفيروسات بشكل كامل.
  • في حال ذهبت للسوق، وعند عودتك للبيت وقبل الدخول إليه، قومي بالتخلص من أي غطاء أو كيس يمكن أن يحمل الفيروس.
  • تفادي لمس وجهك أو الأنف والعيون والفم قدر الإمكان أثناء إجراء عملية التطهير والتنظيف.
  • لا يجب نسيان أن أهم إجراء وقائي ضد المرض هو غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية.

فيما يلي، نذكر بأعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد:

تتراوح بين "بدون أعراض" و"خفيفة جدا" و"معتدلة" وشديدة"، وتتمثل هذه الأعراض فيما يلي:

  • السعال.
  • الإسهال.
  • سيلان الأنف.
  • صعوبة التنفس.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • التهاب الحلق.
  • القيء والغثيان.
  • الفشل الكبدي.

وهذه بعض طرق الوقاية من الفيروس:

ينتقل هذا الفيروس بسهولة عبر إفرازات الجهاز التنفسي (العطس والسعال)، ولا يوجد له أي لقاح لحد الآن، ولكن يمكن التقليل من فرص الإصابة به عبر اتباع الإجراءات التالية:

  • الابتعاد عن الجمال المريضة والتبليغ عنها للسلطات.
  • تجنب التعامل المباشر مع الحيوانات خاصة الجمال.
  • تجنب التواصل مع أي مريض بالفيروس.
  • غسل اليدين بانتظام واستمرار.
  • تطهير الأسطح التي تتلوث سريعاً.
  • تجنب لمس الفم أو الأنف أو العينين دون غسل اليدين.