إنهاء علاقة عاطفية والانفصال عن الحبيب هو أمر مؤلم بلا شك وقد تكون عواقبه وخيمة، فكلنا سمعنا ولو لمرة عن شخص جُن جنونه بسبب انفصاله عن حبيبه، لهذا لا ينبغي أبدا الاستهانة بموضوع الانفصال، فهذا الأمر يترك أثرا كبيرا وعميقا في حياة الشخص، فهي تجربة إما تقوم بكسرك أو إضعافك أو في المقابل تقوم بتقويك وتتسبب في نضجك وتحقيق توازنك من أجل مواجهة الحياة وعدم الوقوع في نفس الخطأ. هذه خطوات أساسية تساعدك على نسيان الحبيب بشكل نهائي بعد الانفصال وعدم الرجوع إليه.

إلغاء التواصل

أول ما يجب أن تبادر به هو التوقف عن التواصل معه، فحتى مجرد الاطمئنان عليه او تهنئته بمناسبة ما قد يؤلم عواطفك التي لا تستطيع السيطرة عليها وبالتالي يشعر فتيل الشوق في قلبك. احذف حبيبك من جميع وسائل التواصل الاجتماعي ولا تفكر أبدا في التواصل معه.

لا تكرهه

لا تحاول أن تكرهه لأن ذلك سيجعله محور تفكيرك دائماً وبالتالي سيصعب عليك نسيانه بسرعة.

فكر في نفسك

اهتم بنفسك وفكر في نفسك وفي الأمور التي تحبها، فكر في إيجابيات أنك غير مرتبط، قم بإعادة تقييم أهداف حياتك ومارس هواياتك وسافر وقم بكل الأمور التي تُسعدك.

سامحه ولا تنتقم منه

الانتقام من الشريك سواء عبر سبه أو نشر صور مع الحبيب الجديد من أجل إغاظته أو أي سلوك لا يساعد على النسيان، بل يعني ذلك بأنه لم يتم نسيان الحبيب الأول ولم يتم تجاوز الأزمة بعد.

ركز على السلبيات

إذا كنت تريد نسيانه بسرعة فقم بالتركيز على سلبياته التي لم تكن تراها عندما كنت غارقا في حبه.

لا تثق في الناس

ستشعر بالحزن الشديد بعد انفصالك وقد ترغب في أن يستمع إليك الآخرون وهذا أمر خطير، فقد يضحك الآخرون على سذاجتك أو يبوحون بأسرارك التي استأمنتهم عليها، لهذا لا تثق في أي شخص واختر من تبوح لهم بعناية.

لا ترتبط مجددا بسرعة

بعد الانفصال، لا تكون نفسيتك ومشاعرك مستقرة، لهذا تكون حظوظ فشلك في حال دخولك علاقة جديدة بسرعة مرتفعة للغاية، ويكون ذلك بمثابة ظلم للشريك الجديد لأنه لا يعلم ما مررت به. لهذا لا تقم بالدخول في علاقة جديدة في تلك اللحظة.

لا تغالب الدموع

في حال شعرت بأنك تريد ذرف الدموع لأنها ستخرج شحنة الغضب والألم الذي يوجد بداخلك وبأنها ستنفس عنك كربتك وستشعرك بالراحة فلا تغالبها.

خذ الوقت الكافي

عليك الأخذ بعين الاعتبار بأن النسيان لا يأتي بين ليلة وضحاها، فالعقل البشري مبرمج على التفكير وتذكر الماضي لا على نسيانه، لهذا خذ الوقت الكافي ولا تضغط على نفسك. فقط ركز على نفسك وعلى الأمور التي تحبها وامض في الحياة.

أقنع نفسك

أقنع نفسك بأن قرار انفصالكما كان هو القرار الأمثل والمناسب وبأنه لم يكن بوسعكما الاستمرار مع بعضكما البعض، وبأن كل واحد منكما سيعوضه الله عما فقد خير تعويض.

ابحث عن حب من نوع آخر

لا نقصد هنا الدخول في علاقة عاطفية أخرى، بل نقصد أن تقع في حب من نوع آخر مثل عمل الخير والذهاب للجمعيات التطوعية من أجل المساهمة في أعمال الخير للأطفال والعجزة، ومساعدة كبار السن والجيران وأفراد العائلة، فذلك سيعوضك وينسيك ويعطيك شحنة حب إيجابية.

تخلص من الماضي

في حال كنت ما تزال تحتفظ بصور ورسائل وذكريات غرامية فيرجى التخلص منها لأنها لن تفيدك في شيء سوى إشعال لهيب الشوق والحب بقلبك.

لا تستمع لأغاني الحب نهائياً

الاستماع لأغاني الحب والقصائد الشعرية العاطفية والغزلية سيشعرك بالحسرة وألم الماضي.